Accessibility links

عقوبات أميركية ضد قياديين في 'جبهة النصرة'


مقر وزارة الخزينة الأميركية

أعلنت وزارة الخزانة الأميركية الخميس فرض عقوبات على مسؤولين اثنين في جبهة فتح الشام (جبهة النصرة سابقا) في سورية بسب دعمهما للإرهاب.

وتنص العقوبات على تجميد أي أصول محتملة في الولايات المتحدة لإياد نظمي خليل وبسام أحمد الحصري، المقيمين في سورية، وعلى تجريم تعامل الشركات الأميركية معهما.

وقال مدير مكتب مراقبة الأصول الأجنبية التابع للوزارة جون سميث إن "هذين المسؤولين الكبيرين قدما دعما أساسيا للتنظيم الإرهابي".

وخليل هو الرجل الثالث في الجبهة، ولعب دورا في تنفيذ عمليات اغتيال، كما أدار سجونها التي تنتشر بها ممارسات التعذيب.

ورغم إعلانها فك الارتباط بتنظيم القاعدة، إلا أن الولايات المتحدة لا تزال تعتبر جبهة فتح الشام مصدر تهديد مستمر.

وأدرجت السلطات الأميركية على لائحة العقوبات أيضا شركة ميكانيكال كونستراكشن فاكتوري، ومقرها سورية، وقالت إنها تتعاون مع أجهزة الحكومة السورية في تطوير وإنتاج أسلحة غير تقليدية.

المصدر: وكالات

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG