Accessibility links

logo-print

هيغل: التحالف الدولي سيتحرك في كل منطقة يوجد فيها داعش


هيغل وديمبسي يستعدان لجلسة الاستماع

هيغل وديمبسي يستعدان لجلسة الاستماع

قال وزير الدفاع الأميركي تشاك هيغل إن التحالف الدولي ضد تنظيم الدولة الإسلامية داعش سيتحرك في مختلف المناطق التي ينشط فيها التنظيم، مشيرا إلى أن القضاء عليه سيتطلب وقتا.

وقال هيغل خلال جلسة استماع في مجلس الشيوخ الأميركي بشأن السياسة الأميركية تجاه الحرب على داعش، إن الحكومة الأميركية ستستخدم مختلف الوسائل للقضاء عليه، لافتا إلى أنه سيتم التركيز على الضربات الجوية إلى جانب دعم القوات العراقية والمعارضة السورية على الأرض ودعم حل سياسي في هذين البلدين لمواجهة التنظيم.

كما شدد وزير الدفاع الأميركي على ضرورة دعم الدول الإسلامية والعربية لجهود الولايات المتحدة في القضاء على داعش الذي يفوق خطره تنظيم القاعدة.

وأشار وزير الدفاع الأميركي إلى أن الولايات المتحدة قدمت أسلحة خفيفة للعراق، لافتا إلى أن دخول قوات برية في الحرب سيتحدد في وقت لاحق.

تدريب معارضين سوريين

وأعلن وزير الدفاع الأميركي أن الضربات الجوية التي تنوي الولايات المتحدة القيام بها ضد تنظيم الدولة الإسلامية في سورية ستستهدف "معاقل" هذا التنظيم، معتبرا أن هذا يتضمن ضرب مراكزه القيادية وقدراته اللوجستية وبناه التحتية.

كما أوضح أن الولايات ستدرب نحو 5000 معارض سوري للمشاركة في قتال الدولة الإسلامية وتقديم أسلحة خفيفة ومركبات وأجهزة اتصال للمعارضة السورية، لافتا إلى أن السعودية عرضت تقديم أسلحة وتدريب معارضين سوريين على أراضيها.

وشدد قائد هيئة الأركان المشتركة مارتن ديمبسي، من جانبه خلال الجلسة التي اقتطعها مرات عدة معارضون للحرب، على ضرورة الوقوف في وجه تنظيم داعش الذي سيطر على مناطق واسعة تفوق مساحتها أوكلاهوما، مؤكدا أن داعش يسعى لبسط سيطرته على دول عديدة في المنطقة بما فيها إسرائيل في حال عدم مواجهته.

وأوضح في الوقت نفسه أن الولايات المتحدة تبذل كل الجهود الممكنة لعدم وقوع الأسلحة التي تقدمها دول التحالف في الأيدي الخطأ.

وأعلن الجنرال ديمبسي أن المستشارين العسكريين الأميركيين العاملين مع

القوات العراقية قد يشاركون في مهمات قتالية ضد مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية إذا لزم الامر.

المصدر: القناة الحرة

XS
SM
MD
LG