Accessibility links

هذه أبرز بنود ميزانية الخارجية الأميركية


وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون

الحرة- واشنطن/ ميشال غندور

تشير الأرقام الصادرة من واشنطن إلى أن ميزانية وزارة الخارجية الأميركية ستنخفض من 50.1 مليار دولار في العام الحالي إلى 37.6 مليار دولار العام المقبل، وذلك حسب الخطوط العريضة لمشروع الميزانية الذي كشفت عنها إدارة الرئيس دونالد ترامب الخميس.

ويتضمن مشروع موازنة وزارة الخارجية مبلغ 12 مليار دولار لتمويل حالات الطوارئ في الخارج.

وكشفت الوزارة أن الموازنة تشمل 3.1 مليار دولار للوفاء بالتزامات المساعدة الأمنية لإسرائيل، ودعم جهود المساعدات الخارجية الهامة الأخرى، بما في ذلك برامج المساعدات الإنسانية والصحية العالمية.

وتشمل الميزانية أيضا 2.2 مليار دولار لبناء وصيانة السفارات.

وتشير الوزارة إلى أن الموازنة تدعم جهودها وجهود الوكالة الأميركية للتنمية الدولية لتحسين الفعالية التنظيمية التي تساعد على تحقيق أهداف الولايات المتحدة التنموية والدبلوماسية بفعالية.

وفي رسالة بعثها لموظفي وزارة الخارجية الخميس، أكد الوزير ريكس تيلرسون أن الموازنة هي "إعادة صياغة واضحة للاحتياجات التي تواجهها الولايات المتحدة والأولويات التي يجب تحديدها".

وأوضح أن المشروع يقر بأن انخراط الولايات المتحدة يجب أن يكون أكثر كفاءة وأن تكون المساعدات أكثر فعالية وتضع المصالح الوطنية الأميركية على رأس الاهتمامات.

وأكد الوزير أنه سيعمل مع موظفيه خلال الأسابيع المقبلة على رسم مخطط الميزانية الجديدة التي تسمح بتشكيل وزارة جاهزة لمجابهة التحديات التي ستواجهها البلاد في العقود المقبلة.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG