Accessibility links

رحلات قد تتأخر.. عواصف تتحرك نحو الساحل الشرقي


أضرار في الممتلكات بعد إعصار ضرب ولاية ميزوري الثلاثاء

أضرار في الممتلكات بعد إعصار ضرب ولاية ميزوري الثلاثاء

تتجه الأعاصير والعواصف التي قتلت ثلاثة أشخاص على الأقل ودمرت منازل في وسط الغرب الأميركي الثلاثاء نحو الساحل الشرقي، وفقا لخبراء الأرصاد الجوية ووسائل إعلام.

وأشارت الأرصاد الجوية إلى إمكانية حدوث عواصف رعدية شديدة وتأخر في الرحلات في وقت لاحق من مساء الأربعاء في نيويورك وواشنطن وفيلادلفيا وبوسطن.

وقال مركز التنبؤ بالعاصفة إن أنباء وردت عن إعصارين فقط الأربعاء، لكن مئات التقارير ذكرت هبوب رياح مصحوبة بالأمطار من ولاية مسيسيبي جنوبا، إلى ولاية نيو جيرزي في الوسط الغربي للولايات المتحدة.

وفي مدينة نيويورك، أصابت صاعقة مطار لاغوارديا، الأمر الذي تسبب في إجبار مدرج على الإغلاق مؤقتا.

وقد تركت العاصفة عشرات آلاف الأشخاص دون كهرباء، وفقا لمسؤولين محليين وتقارير إعلامية. وتم الإبلاغ عن نحو 24 إعصارا في أربع ولايات مساء الثلاثاء إلى صباح الأربعاء، وفقا لمركز التنبؤ بالعاصفة.

والثلاثاء، لقي شاب (24 عاما) مصرعه بالقرب من بيريفيل في ميزوري عندما انحرفت سيارته عن مسارها خلال قيادته على طريق سريع جراء الرياح العاتية.

وتوفي شخص في مقاطعة لاسال في ولاية إلينوي، إثر سقوط شجرة نتيجة الإعصار.

وجرفت منازل عدّة في بلدة كروسفيل جنوب شرق إلينوي، فيما قتل شخص واحد بسبب العاصفة.

المصدر: رويترز/ وسائل إعلام أميركية

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG