Accessibility links

واشنطن تحث الخرطوم وجوبا على الوفاء بتعهداتهما الدولية


رئيس جنوب إفريقيا السابق ثابو مبيكي وسيط خلال محادثات بين السودان وجنوب السودان في أديس أبابا أرشيف

رئيس جنوب إفريقيا السابق ثابو مبيكي وسيط خلال محادثات بين السودان وجنوب السودان في أديس أبابا أرشيف

حثت الولايات المتحدة كلا من السودان وجنوب السودان على تجاوز الخلافات بينهما وبذل كل ما في وسعهما من أجل التوصل إلى اتفاق نهائي حول القضايا العالقة بينهما.

وقالت مندوبة الولايات المتحدة الدائمة لدى الأمم المتحدة سوزان رايس في بيان أصدرته أمس الأحد إن على الطرفين الوفاء فورا بتعهداتهما وتنفيذ القرار 2046 الصادر في مايو/أيار الماضي، والذي يؤكد على ضرورة توصلهما إلى تسوية نهائية مع حلول من الشهر المقبل أو مواجهة عقوبات دولية، وهو قرار صدر بعد الاشتباكات الدامية التي جرت بين البلدين خلال الأشهر الماضين وأدت إلى مقتل وإصابة المئات، وتشريد الآلاف.

كما استبعدت رايس في بيانها نجاح المفاوضات المستمرة بين وفدي جوبا والخرطوم في أديس أبابا، وقالت إن هناك احتمالات متزايدة بعدم التوصل إلى اتفاق شامل حول القضايا العالقة قبل الثاني من أغسطس آب.

وفي بيانها، أشادت رايس بالجهود التي بذلها جنوب السودان للالتزام بتعهداته، مضيفة أن "الولايات المتحدة تكرر في الوقت نفسه دعوة مجلس الأمن إلى وقف دعم المجموعات المتمردة".

إلا أن بعض الدبلوماسيين يرون أن الدول الـ15 الأعضاء في مجلس الأمن لن تنفذ تهديدها فور انتهاء المهلة مباشرة.

وكان جنوب السودان قد اتهم السودان بقصف أراضيه في ولاية شمال بحر الغزال، فيما اتهمت الخرطوم جوبا باستقبال جرحى من متمردي دارفور خلال المعارك مع القوات السودانية.

هذا ومن المقرر أن يقدم الرئيس الجنوب إفريقي السابق ثابو مبيكي الذي يقوم بدور وسيط الاتحاد الإفريقي في هذا الملف تقريرا عن جهوده لمجلس الأمن في 9 أغسطس/آب، وهو التاريخ الذي سيعقد فيه مجلس الأمن، بحسب دبلوماسيين، أولى اجتماعاته لبحث العقوبات المحتملة.
XS
SM
MD
LG