Accessibility links

logo-print

آن ريتشارد لـ'الحرة': الولايات المتحدة ستستقبل ألفي لاجئ سوري مع نهاية 2015


مساعدة وزير الخارجية الأميركي لشؤون السكان واللاجئين والهجرة آن ريتشارد

مساعدة وزير الخارجية الأميركي لشؤون السكان واللاجئين والهجرة آن ريتشارد

قالت مساعدة وزير الخارجية لشؤون السكان واللاجئين والهجرة آن ريتشارد في حوار مع مراسل قناة الحرة ميشال غندور، إنه من المتوقع أن تستقبل الولايات المتحدة الأمريكية 2000 لاجئ سوري بنهاية العام الحالي.

وأشارت ريتشارد إلى أن "عدد اللاجئين السوريين الذين قدموا إلى الولايات المتحدة منذ بدء الأزمة السورية بلغ 770 شخصا ويتوقع أن تستقبل الولايات المتحدة مئات آخرين هذه السنة قبل سبتمبر المقبل وآلاف آخرين السنة المقبلة، حيث سيبلغ الرقم حوالي ألفي شخص مع نهاية هذا العام".

وأكدت مساعدة وزير الخارجية في هذا الصدد أن الولايات المتحدة ستكون حذرة "في عدم استقدام أي أفراد سيئين، نريد أن نجلب أناسا بريئين ومدنيين علقوا بين نيران المتحاربين والذين يريدون أن يبدأوا حياة جديدة في بلد جديد" مشيرة إلى أنها لا تعتقد أن التهديد الإرهابي سيوقف عملية استقبال النازحين.

وفي الشأن العراقي قالت ريتشارد إن الولايات المتحدة تحاول تقديم الدعم عبر المفوضية العليا لشؤون اللاجئين ومنظمات دولية أخرى تساعد النازحين.

وأوضحت ريتشارد في تعلقيها على تقرير منظمة اليونيسيف الذي يفيد أن 15 مليون طفل لا يذهبون إلى المدارس في الشرق الأوسط أن الولايات المتحدة ترغب أن تقدم دول أخرى مساعدات، كما" ترغب في رؤية بعض الدول الخليجية وبعض الدول الأعضاء في مجلس الأمن تقدم أكثر".

وتوقعت ريتشارد أنه لا يمكن للدول المانحة أن تجمع المبلغ الذي حددته الأمم المتحدة في 8.4 مليار دولار، غير أنها "أشارت إلى إمكانية جمع أموال أكثر، وإلى أهمية الذكاء في كيفية صرف الأموال و التأكد من أن المساعدات تصل إلى الناس الأكثر تضررا وهذا ما تمت مناقشته مع وكالات الأمم المتحدة".

المصدر: قناة الحرة

XS
SM
MD
LG