Accessibility links

logo-print

فصيلان من القاعدة يدعوان إلى الوحدة بين المتشددين


مقاتلون من تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي

مقاتلون من تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي

دعا تنظيما القاعدة في المغرب الإسلامي وجزيرة العرب في بيان مشترك غير مسبوق المقاتلين في العراق وسورية إلى الوحدة في وجه ما أسمياه "الحملة الصليبية" التي تقودها واشنطن ضد تنظيم الدولة الإسلامية داعش.

وقال البيان المشترك الذي نشر على الانترنت "أمام هذه الحملة الصليبية الظالمة لا يسعنا إلا الوقوف في وجه عدوة الإسلام والمسلمين".

ودعا البيان المقاتلين في العراق والشام إلى "وقف الاقتتال" في ما بينهم وتوحيد الصف ضد الحملة التي تقودها الولايات المتحدة وحلفائها.

وكان تنظيم الدولة الإسلامية خاض معارك ضارية مع جبهة النصرة، جناح القاعدة في سورية ومع فصائل أخرى متشددة.

وقللت وكالة جاينز المتخصصة في المعلومات عن الدفاع والأمن من أهمية هذه الدعوة، معتبرة أنها لا تعني دعما واضحا لداعش.

وقالت الوكالة، التي مقرها في لندن، إن البيان يشكل "مثالا آخرا على أن المرتبطين بالقاعدة يحاولون إيجاد مساحة تفاهم" في غمرة النزاع بين زعيم القاعدة أيمن الظواهري داعش.

ورجحت الوكالة أن تصدر جماعات إسلامية اخرى مزيدا من بيانات التضامن "ردا على ضربات جوية أميركية جديدة (...) لكن هذا لا يعني بالضرورة دعما متناميا للدولة الاسلامية".

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG