Accessibility links

واشنطن سترسل مئات العسكريين لتدريب المعارضة السورية المعتدلة


المتحدث باسم البنتاغون الأميرال جون كيربي

المتحدث باسم البنتاغون الأميرال جون كيربي

أعلنت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) إرسال حوالي ألف عسكري لتدريب مقاتلين من المعارضة السورية المعتدلة على محاربة تنظيم الدولة الإسلامية داعش في معسكرات ستستضيفها السعودية وتركيا وقطر.

وقال المتحدث باسم الوزارة جون كيربي، خلال مؤتمر صحافي الجمعة، إن العدد الإجمالي للعسكريين الأميركيين، بين مدربين وعناصر دعم، قد "يبلغ حوالى ألف جندي أو أكثر بقليل من ذلك".

وأفاد البنتاغون بأن السعودية وقطر وتركيا وافقت على استقبال معسكرات تدريب، وتوفير مدربين عسكريين من جانبها أيضا.

وأشار إلى أن بلدين آخرين وافقا على تأمين مدربين في إطار هذه المهمة، لكنه لم يكشف عن اسميهما.

وأضاف كيربي أن الإدارة الأميركية تأمل في أن يبدأ تدريب أول دفعة من المقاتلين السوريين نهاية آذار/مارس، على أن ينهوا تدريبهم ويصبحوا جاهزين للقتال نهاية العام.

وقال إن المدربين الأميركيين قد يبدأون العمل خلال أربعة إلى ستة أسابيع، مؤكدا أن غالبيتهم هم من القوات الخاصة.

وأوضح أن الولايات المتحدة وشركاءها وضعوا هدفا هو تدريب أكثر من خمسة آلاف مقاتل سوري هذا العام.

مهمة المقاتلين

وعن مهمة المقاتلين الذين سيتم تدريبهم، أكد كيربي ان مهمتهم هي "حماية مجتمعاتهم ومواطنيهم" وشن هجمات ضد داعش، ودعم المعارضة المناوئة للرئيس بشار الأسد ، بهدف التوصل إلى حل للنزاع.

وكانت وزارة الخارجية الأميركية أعلنت أن تدريب مسلحي المعارضة السورية المعتدلة وتسليحها سيبدأ أوائل فصل الربيع في كل من تركيا وقطر والسعودية.

وقالت إن المبعوث الخاص لدى سورية دانيال روبنستين أكمل جولة شملت تركيا وعددا من العواصم الأوروبية في سياق متابعة تواصله مع قادة المعارضة السورية وشركاء واشنطن الدوليين لتعزيز فرص التوصل لحل سياسي للصراع.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG