Accessibility links

logo-print

قالت مستشارة الأمن القومي سوزان رايس، الاثنين، إن الولايات المتحدة بصدد تحقيق هدف الرئيس باراك أوباما باستقبال 10 آلاف لاجئ سوري قبل نهاية العام المالي الحالي في أيلول/ سبتمبر.

وأضافت رايس أنه من المقرر وصول 10 آلاف لاجئ سوري إلى الولايات المتحدة بعد ظهر الاثنين.

واستطاعت إدارة أوباما تحقيق هدفها قبل الموعد المقرر بنحو شهر بعد بداية بطيئة، وقبل الاجتماع الخاص بمناقشة أوضاع اللاجئين الذي سيعقد في مقر الجمعية العامة للأمم المتحدة في 19 أيلول/سبتمبر.

واضطر ملايين السوريين لمغادرة بلادهم إثر الحرب الأهلية، التي دخلت عامها الخامس وخلفت مئات الآلاف من القتلى.

وشكل برنامج الحكومة الأميركية لاستقبال لاجئين سوريين أمرا خلافيا إثر تصريحات للمرشح الجمهوري دونالد ترامب أكد فيها أن اللاجئين من الممكن أن يشكلوا "تهديدا أمنيا" لأميركا.

وتمنح الولايات المتحدة الأولوية لضحايا العنف والأطفال للاستفادة من برنامج استقبال اللاجئين.

المصدر: وكالات

Facebook Forum

XS
SM
MD
LG