Accessibility links

واشنطن تدرس إدراج جبهة النصرة السورية في قائمة الإرهاب


مقاتلون إسلاميون بقرية في ريف حلب 17 سبتمبر/أيلول 2012

مقاتلون إسلاميون بقرية في ريف حلب 17 سبتمبر/أيلول 2012

قال مسؤولون أميركيون الأربعاء إن الولايات المتحدة تدرس إدراج جماعة سورية إسلامية متشددة بالمعارضة المسلحة في قائمة الجماعات الإرهابية للاشتباه بأن لها روابط مع تنظيم القاعدة وذلك قبل اجتماع دولي الأسبوع المقبل بشأن مساعدة المعارضة السورية.

وأكد مسؤولون أميركيون أن جبهة النصرة، وهي جماعة صغيرة بالمعارضة المسلحة لكنها مؤثرة تنادي بإقامة دولة إسلامية في سورية، وضعت قيد المراجعة تمهيدا لإدراجها في القائمة السوداء للمنظمات الإرهابية الأجنبية.

وقد يصدر إعلان رسمي بالخطوة الأميركية في اجتماع مجموعة أصدقاء سورية الذي سيعقد الأسبوع المقبل في المغرب حيث من المتوقع أن تقدم وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون تأييدا أميركيا أقوى للائتلاف الجديد للمعارضة الذي يحارب الرئيس السوري بشار الأسد.

وأكد مسؤولون أميركيون قلقهم من النفوذ المتزايد للعناصر المتطرفة في الحرب الأهلية السورية الدامية، وسيمثل إدراج جبهة النصرة رسميا في قائمة المنظمات الإرهابية الأجنبية محاولة رمزية لتهميشها كلاعب في المستقبل.

وإدراج جبهة النصرة في القائمة الأميركية السوداء سيعني تجميد أي أصول لها أو لأعضائها في نطاق الولاية القانونية للولايات المتحدة وتحظر على الأميركيين تقديم دعم مادي لها.
XS
SM
MD
LG