Accessibility links

logo-print

البنتاغون يخطط لتدريب القوات العراقية بعد سقوط الرمادي


لحظة إطلاق صورايخ من مركبة عسكرية عراقية في اتجاه أحد مواقع داعش بتكريت

لحظة إطلاق صورايخ من مركبة عسكرية عراقية في اتجاه أحد مواقع داعش بتكريت

أعلن وزير الدفاع الأميركي اشتون كارتر الخميس بحث القادة العسكريين الأميركيين سبل رفع مستوى تدريب وتسليح القوات العراقية والتسريع من وتيرة تلك البرامج من أجل مواجهة تنظيم الدولة الإسلامية"داعش".

وأضاف كارتر في تصريحات صحافية من على متن طائرة عسكرية أميركية في بداية جولة آسيوية تشمل سنغافورة وفيتنام والهند أن إرسال معدات عسكرية إلى ميدان المعركة في العراق بصورة "أسرع ودعم التدريب يمكن أن يساعد في بناء شعور القوات العراقية بالثقة".

وقال إن سقوط مدينة الرمادي في أيدي مقاتلي داعش أبرز أهمية وجود شريك قادر على الأرض في العراق، وأعرب عن اعتقاده بأن تدريب وتسليح العراقيين سيكون له تأثير فعال لدعم القدرات القتالية للقوات العراقية.

تحديث 17:16 ت.غ

كشفت وزارة الدفاع الأميركية عن استمرار اتصالاتها مع الحكومة العراقية لتسريع عملية تسليم 2000 صاروخ مضاد للدبابات من طراز AT4.

جاء ذلك على لسان مديرة الشؤون العامة لمكتب وزير الدفاع الأميركي لشؤون الشرق الأوسط، الكوماندر أليسا سميث، التي توقعت أن تصل هذه الشحنة من الأسلحة إلى العراق بداية شهر حزيران/يونيو المقبل.

وأضافت أن البنتاغون يسعى أيضا لتسليم العراق معدات وتجهيزات عسكرية لدعم القوات العراقية في عملياتها ضد تنظيم الدولة الإسلامية داعش ورفع العبوات الناسفة التي يزرعها المتشددون في مناطق سيطرتهم.

وكان البيت الأبيض قد أعلن منتصف الشهر الجاري أن الولايات المتحدة ستعجل بإرسال المساعدات العسكرية للعراق، من بينها أسلحة ثقيلة.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG