Accessibility links

logo-print

واشنطن تخصص 180 مليون دولار لمواجهة خطر المجاعة في جنوب السودان


نساء من جنوب السودان يراقبن طائرة تابعة للصليب الأحمر الدولي محملة بالمساعدات

نساء من جنوب السودان يراقبن طائرة تابعة للصليب الأحمر الدولي محملة بالمساعدات

أعلن البيت الأبيض عن تخصيص الولايات المتحدة مساعدة إضافية تقدر بـ 180 مليون دولار لمواجهة الأزمة الإنسانية في جنوب السودان، متحدثا عن "خطر مجاعة حقيقي".

وبذلك يصل إجمالي المساعدات المقدمة من واشنطن إلى اللاجئين والنازحين بسبب نزاع جنوب السودان إلى 636 مليون دولار.

وذكرت مستشارة الأمن القومي سوزان رايس في بيان الثلاثاء أن "حجم المعاناة والحاجات الانسانية يثير الصدمة، وخطر المجاعة حقيقي".

وأضافت رايس أن "شعب جنوب السودان يعاني بسبب عجز قادته عن تغليب مصالح شعبهم على مصالحهم الشخصية"، داعية طرفي النزاع في البلاد إلى وقف العنف وضمان أمن عاملي الهيئات الإنسانية ميدانيا.

وقالت في هذا الصدد أنه "يجب أن ينهض الرئيس سلفا كير وريك مشار بمسؤولياتهم على الفور كي يمكن لأبناء جنوب السودان تجنب المزيد من المعاناة التي لا حاجة لها".

يذكر أنه بعد استقلال جنوب السودان عام 2011 في أعقاب حرب طويلة ودامية بين الخرطوم وتمرد الحركة الشعبية لتحرير السودان التي باتت تتولى الحكم في جوبا، غرقت البلاد مجددا في العنف.

وقتل عشرات الالاف ونزح 1.5 ملايين شخص نتيجة النزاع الناجم عن خصومة بين الرئيس سلفا كير ونائبه السابق رياك مشار، أدت إلى مضاعفة العداوات السياسية القبلية في صلب الجيش.

وقام سفراء الدول الـ15 الأعضاء في مجلس الأمن الدولي الثلاثاء بزيارة جنوب السودان من أجل "إجراء نقاش مع القادة" والاطلاع "مباشرة على الأزمة الانسانية" بحسب السفير البريطاني في الأمم المتحدة مارك لايال غرانت.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG