Accessibility links

واشنطن ماضية في دعم جهود حشد أبناء عشائر السنة في العراق


متطوعون لمحاربة داعش في الأنبار

متطوعون لمحاربة داعش في الأنبار

قال مسؤولون أميركيون إن الولايات المتحدة ماضية في خططها لإنجاح جهود حشد أبناء عشائر السنة في الأنبار للمشاركة في المعارك التي يخوضها العراق ضد تنظيم الدولة الإسلامية داعش.

وأفادت وكالة رويترز نقلا عن مسؤولين رفضوا كشف هويتهم، بأن المجموعة الأولى المؤلفة من 500 مقاتل من أبناء تلك العشائر ستكمل تدريبها قريبا في قاعدة التقدم العسكرية في محافظة الأنبار غربي العراق، مشيرين إلى أن مجموعة من 500 مقاتل آخرين وافقت على المشاركة.

وقال المسؤولون إن نحو 400 مستشار أميركي يعملون حاليا في قاعدة التقدم على إنجاح هذه الجهود ويتواصل بعضهم مع زعماء العشائر السنية.

وفي هذا الشأن، ناشد الشيخ عكـَاب فصـّال الكعود أحد شيوخ عشيرة آلبو نمر في الأنبار واشنطن الوقوف إلى جانب عشائر المحافظة لطرد داعش من العراق، مضيفا في حديثه لـ"راديو سوا" أن عمليات التدريب التي تقوم بها القوات الأميركية في الأنبار تظل دون المستوى المطلوب:

وأوضح أن عدم تسليح عشائر الأنبار فاقم من تدهور الأمن في الأنبار، مشيرا في الوقت نفسه إلى أن أبناء العشائر يقاتلون جنبا إلى جنب مع القوات الأمنية العراقية.

المصدر: راديو سوا/ وكالات

XS
SM
MD
LG