Accessibility links

الولايات المتحدة تنسحب من اتفاقية التبادل الحر عبر الهادئ


مظاهرة في العاصمة الأميركية تندد باتفاقية التبادل الحر عبر الهادئ

مظاهرة في العاصمة الأميركية تندد باتفاقية التبادل الحر عبر الهادئ

وقع الرئيس دونالد ترامب الاثنين أمرا تنفيذيا أنهى بموجبه مشاركة الولايات المتحدة في مفاوضات اتفاقية التبادل الحر عبر المحيط الهادئ TPP التي تفاوضت عليها إدارة الرئيس السابق باراك أوباما مع 11 دولة.

ولن يتأثر اقتصاد الولايات المتحدة بالانسحاب من الاتفاقية، إذ أنها لم تدخل حيز التنفيذ بعد لعدم مصادقة الكونغرس عليها.

وكان ترامب قد ندد مرارا أثناء حملته الانتخابية بهذه الاتفاقية التي قال إنها "تنتهك" مصالح العمال الأميركيين.

وتمثل الدول الموقعة للاتفاقية (أستراليا وبروناي وكندا وتشيلي واليابان وماليزيا والمكسيك ونيوزيلاندا وبيرو وسنغافورة وفيتنام والولايات المتحدة) نسبة 40 في المئة من الاقتصاد العالمي.

وتماشيا مع توجهات الإدارة الأميركية فيما يتعلق بالتجارة، يعتزم الرئيس أيضا إعادة التفاوض حول اتفاقية أميركا الشمالية للتجارة الحرة NAFTA، والتي تضم الولايات المتحدة والمكسيك وكندا.

ووعد ترامب في خطابات سابقة أن إدارته ستعمل وفق قاعدة "اشتر منتجات أميركية ووظف مواطنين أميركيين"، مؤكدا عزم إدارته فرض ضرائب جمركية على الشركات الأميركية حال نقل مصانعها خارج البلاد.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG