Accessibility links

logo-print

وزير الخزانة الأميركي: علينا الالتزام بالاتفاق النووي مع إيران


وزير الخزانة الأميركي جاكوب ليو

وزير الخزانة الأميركي جاكوب ليو

شدد وزير الخزانة الأميركي جاكوب ليو الأربعاء على ضرورة رفع العقوبات عن إيران في سياق ما نص عليه الاتفاق حول برنامج طهران النووي، وقال خلال ندوة في معهد كارنيغي في واشنطن: "بما أن إيران التزمت بجانبها من الاتفاق فإن من واجبنا الالتزام بجانبنا من الصفقة نصا وروحا".

وأضاف قوله: "بما أن الهدف من العقوبات إجبار أطراف سيئة على تغيير سياساتها، علينا أن نكون مستعدين لإعفائها من تلك العقوبات عندما تفعل" ذلك.

وتابع أن فشل الولايات المتحدة في الالتزام بهذا المعيار يقوض مصداقيتها ويسيء إلى قدرتها على استخدام العقوبات لتغيير السياسات.

وحذر وزير الخزانة من الاستخدام المفرط للعقوبات الاقتصادية ضد دول أجنبية، وقال إن ذلك قد يضعف دور الولايات المتحدة والدولار الأميركي في الأسواق العالمية.

وأضاف أن الإفراط في استخدام العقوبات يمكن أن يقوض الموقف الأميركي القيادي في الاقتصاد العالمي ويقلل من فاعلية العقوبات التي تفرضها واشنطن، حسب تعبيره.

وأشار إلى مخاطر بروز بدائل دولية لدور الولايات المتحدة بوصفها مركزا للنشاط المالي في العالم، مشددا على أن دور الولايات المتحدة الأساسي يجب ألا يؤخذ كأمر مسلم به، حسب تعبيره.

وأردف قائلا إن الشركات الأجنبية إذا شعرت أن واشنطن ستفرض عقوبات من دون مبرر كاف أو لأسباب غير مناسبة، وخاصة العقوبات الثانوية، يجب أن لا تتفاجأ إذا حاولت تلك الشركات البحث عن طرق لتجنب القيام بالأعمال في الولايات المتحدة أو باستخدام الدولار الأميركي.

وتأتي تصريحات الوزير في وقت يجري فيه الحديث في الكونغرس عن إمكانية عدم رفع العقوبات المفروضة على طهران.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG