Accessibility links

logo-print

ترحيل أبو حمزة المصري ورفاقه إلى الولايات المتحدة


المدعي العام الأميركي خلال مؤتمر صحافي في 27 مايو/أيار 2004 للإعلان عن القبض على أبو حمزة المصري، أرشيف.

المدعي العام الأميركي خلال مؤتمر صحافي في 27 مايو/أيار 2004 للإعلان عن القبض على أبو حمزة المصري، أرشيف.

أعلنت وزيرة الداخلية البريطانية تيريزا ماي أن أبو حمزة المصري والمتهمين الأربعة معه بنشاطات إرهابية قد رحلوا إلى الولايات المتحدة بعد رفض المحكمة العليا في لندن الاستئناف الذي تقدموا به.

وقالت الوزيرة في بيان "أؤكد أنه هذه الليلة أقلعت طائرتان من قاعدة سلاح الجو الملكي في ميلدينهال"، موضحة أن المشتبه بهم في طريقهم "إلى الولايات المتحدة كي تتم محاكمتهم هناك".

ويأتي ذلك بعدما رفضت المحكمة العليا البريطانية الاستئناف الذي تقدم به المتهمون ضد قرار المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان بترحيلهم.

وقامت الشرطة البريطانية بتسليمهم إلى ضباط أميركيين في قاعدة سلاح الجو الملكي البريطاني.

وقالت الشرطة البريطانية إن المطلوبين الخمسة غادروا الأراضي البريطانية على متن طائرتين في طريقهم إلى الولايات المتحدة.

يشار إلى أنه بعد ساعات على صدور قرار المحكمة العليا البريطانية، غادرت قافلة سيارات شرطة بينها عربات مدرعة سجن لونغ لارتين قرب بيرمنغهام حيث كان الرجال الخمسة يحتجزون.

وقالت المحكمة في قرارها إن "الطعن الذي تقدم به المتهمون الخمسة رفض. بالتالي يجوز تسليمهم إلى الولايات المتحدة فورا".

وتلاحق الولايات المتحدة الإمام السابق لمسجد فينسبورغ بارك بلندن أبو حمزة المصري ورفاقه الأربعة، وهم وبابار أحمد وخالد الفواز وعادل عبد الباري وسيد طه إحسان، بتهم تتعلق بمشاركتهم في تنفيذ عمليات إرهابية والمشاركة في خطف 16 سائحا غربيا في اليمن عام 1998، قتل أربعة منهم في أثناء عملية عسكرية لتحريرهم.
XS
SM
MD
LG