Accessibility links

logo-print

تراجع حدة التوتر في فيرغسون عشية عيد الشكر


احتجاجات في لندن ضد قرار محكمة أميركية عدم متابعة شرطي أبيض قتل مراهقا من أصول إفريقية

احتجاجات في لندن ضد قرار محكمة أميركية عدم متابعة شرطي أبيض قتل مراهقا من أصول إفريقية

تراجعت حدة التوتر مساء الأربعاء في مدينة فيرغسون بولاية ميزوري على ما يبدو عشية عيد الشكر العيد العائلي الذي يحظى باحترام شديد في الولايات المتحدة، بعد إسقاط الملاحقات القضائية بحق شرطي أبيض قتل شابا أسود ما أدى إلى تظاهرات عفوية عمت سائر أرجاء الولايات المتحدة ووصلت حتى إلى لندن.

وتراجع عدد الأشخاص في الشارع قرب مفوضية شرطة المدينة إلى عدد أقل بكثير من عدد عناصر الحرس الوطني الذين جاؤوا لتقديم الدعم مع مركبات هامفي.

وقال حاكم ولاية ميزوري جاي نيكسون إن "أعدادا كبيرة من قوات الأمن ستعمل خلال عيد الشكر لحماية الناس والممتلكات"، معربا عن ارتياحه لهدوء ساد الليلة السابقة بعد انتشار 200 عنصر من الحرس الوطني في المدينة.

كذلك قد يؤدي البرد والثلج الذي تساقط على المدينة إلى التخفيف من اندفاع المتظاهرين الذين يحتجون منذ الاثنين على قرار هيئة المحلفين بإسقاط الملاحقات القضائية عن الشرطي دارين ويلسون الذي قتل في التاسع من آب/أغسطس الشاب الأسود مايكل براون.

أهل براون في نيويورك مع أهالي ضحايا آخرين

وعشية العشاء التقليدي لعيد الشكر الذي يجمع العائلات الأميركية كل سنة يوم الخميس الرابع من تشرين الثاني/نوفمبر، جاء ذوو مايكل براون إلى نيويورك للصلاة مع عائلتي شابين أسودين آخرين قتلتهما الشرطة في الفترة الأخيرة.

وقد انضموا إلى زوجة ووالدة إريك غارنر، رب العائلة الذي يبلغ الـ43 من العمر وقتل في ستايتن ايلند قي تموز/يوليو خلال عملية اعتقال متوترة. وحضرت أيضا صديقة أكاي غورلي، الأسود الذي يبلغ الـ28 من العمر وقتل بطريق الخطأ الأسبوع الماضي في غرفة الدرج المظلمة لمسكن في بروكلين برصاص شرطي مبتدئ.

وقد تأججت مأساة فيرغسون من جراء مقتل صبي أسود في الـ12 من عمره السبت في كليفلاند (بولاية أوهايو، شمال البلاد) برصاص شرطي، بينما كان يلهو بسلاح زائف. فقد أطلق عليه الشرطي النار بعد ثوان على وصوله، كما تبين من شريط فيديو بثته الشرطة الأربعاء.

اعتقالات في فيرغسون ومدن أخرى

والحادث الوحيد خلال النهار حصل في سانت لويس التي تعد فيرغسون إحدى ضواحيها عندما فرقت الشرطة متظاهرين كانوا يريدون الدخول إلى دار البلدية واعتقلت ثلاثة أشخاص، كما ذكرت الشرطة.

وأعلنت شرطة منطقة سانت لويس من جهة أخرى أنها تبحث عن بندقية هجومية من نوع آي.ار-15 سرقت من إحدى آلياتها خلال تظاهرات الاثنين، كما ذكرت الصحافة المحلية.

وخشية حصول اضطرابات شبيهة بتلك التي وقعت مساء الاثنين، أقفل رجال صباح الأربعاء نوافذ مرأب سيارات قريب من المفوضية. وقال جون آدامز أحد الموظفين "استيقظت هذا الصباح ورأيت كل النوافذ (المتجر) محطمة".

وخفف من غضب سكان فيرغسون الأربعاء عدد من المشاهير منهم نجم الهيب هوب راسل سايمونز، الذين أيدوا دعوة إلى مقاطعة "الجمعة الأسود" وهو اليوم السنوي للمبيعات في المتاجر غداة عيد الشكر للاحتجاج على تبرئة الشرطي.

ومساء الثلاثاء، تظاهر آلاف الأشخاص في 170 مدينة في الولايات المتحدة للمطالبة بإنصاف مايكل براون.

وكانت هذه التظاهرات سلمية بالإجمال لكن الشرطة في لوس انجلوس اعتقلت أكثر من 180 شخصا أغلقوا طريقا سريعا. واعتقل أيضا عشرات الأشخاص في نيويورك.

الاحتجاجات تنتقل إلى لندن (تحديث: 21:54 بتوقيت غرينتش)

وقد انتقلت موجة الاحتجاجات التي اندلعت في فيرغسون عقب تبرئة الشرطي الأبيض الذي قتل مراهقا أميركيا من أصول إفريقية وعمت 170 مدينة في الولايات المتحدة إلى العاصمة البريطانية لندن.

وتجمع الآلاف من المتظاهرين أمام سفارة الولايات المتحدة في العاصمة البريطانية منادين باحترام حقوق الأميركيين من أصول إفريقية، وذلك بعد قرار هيئة محلفين بعدم متابعة شرطي أبيض قتل مراهقا أسود في منطقة فيرغسون في ولاية ميزوري.

وجاب المحتجون الشوارع الرئيسية للعاصمة وصولا إلى مركز الشرطة في منطقة شارينغ كروس.

والتحقت عائلة شاب من أصول إفريقية قتل في انجلترا سنة 2011 بالمتظاهرين للمطالبة بمتابعة المسؤولين عن هذه الأعمال.

اعتقالات بالمئات في أميركا

خلال الاحتجاجات التي اندلعت ليل الثلاثاء الأربعاء في الولايات المتحدة والتي شارك فيها مئات الآلاف من المتظاهرين، اعتقلت الشرطة المئات منهم.

وأعلنت مصالح الشرطة الأربعاء أنه في لوس أنجلس ألقي القبض علىأكثر من 180 شخصا.

وكانت تظاهرة جمعت في المدينة حوالي 500 شخص وبدأت بمسيرة لعدة كيلومترات من جنوب المدينة قبل أن تنتهي أمام مقر الشرطة في حي داونتاون وسط لوس أنجليس.

وأعلن قائد شرطة لوس أنجلس تشارلي بيك الأربعاء خلال مؤتمر صحافي أن 183 شخصا أوقفوا ليلا بينهم 167 بتهمة الإخلال بالنظام العام.

وقالت شرطة أوكلاند على تويتر إن "المتظاهرين خربوا متاجرا وأشعلوا حرائق ورشقوا رجال الشرطة بالحجارة" موضحة أنه "تم اعتقال عدة أشخاص".

وفي نيويورك، اعتقل 10 أشخاص خلال تظاهرات مساء الثلاثاء التي نظمت لليلة الثانية على التوالي للتنديد بقرار هيئة المحلفين، حسبما أعلنت الشرطة الأربعاء.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG