Accessibility links

أنباء عن تحرك أميركي لعرقلة المسعى الفلسطيني في الأمم المتحدة


رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس

رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس

أفادت مصادر صحافية غربية يوم الثلاثاء أن إدارة الرئيس باراك أوباما قد طالبت حكومات أوروبية بمعارضة المسعى الفلسطيني لرفع تصنيف فلسطين في الأمم المتحدة إلى "دولة غير عضو".

ونقلت صحيفة غارديان البريطانية عما قالت إنها رسالة أميركية تم نقلها إلى دول أوروبية أن تحرك رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس في الأمم المتحدة لرفع تصنيف فلسطين يعد أمرا "غير بناء، وسيؤدي إلى عواقب سلبية كبيرة على السلطة الفلسطينية من بينها عقوبات مالية"، على حد قول الصحيفة.

وأضافت الصحيفة أن الرسالة أكدت على أن الولايات المتحدة تنظر إلى الدولة الفلسطينية على أنها مسألة يتم تحقيقها فقط عبر المفاوضات المباشرة بين الفلسطينيين والإسرائيليين مشيرة إلى أنها "تقوم من هذا المنطلق بحث حكومات الاتحاد الأوروبي على دعم جهود منع التحرك الفلسطيني" في الأمم المتحدة.

وأشارت غارديان إلى أن الرسالة تم نقلها من جانب دبلوماسيين أميركيين إلى ممثلين لحكومات أوروبية خلال اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك الأسبوع الماضي.

ومن ناحيتها رفضت وزارة الخارجية الأميركية تأكيد أو نفي هذه الأنباء التي تأتي غداة إعلان كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات أن السلطة الفلسطينية قد بدأت في إجراء مشاورات مع دول عربية حول صياغة الطلب الذي ستتقدم به إلى الأمم المتحدة للحصول على وضع "دولة غير عضو".

يذكر أن السلطة الفلسطينية ترفض استئناف مفاوضات السلام المباشرة مع إسرائيل قبل قيام الأخيرة بوقف الاستيطان في القدس الشرقية والضفة الغربية الأمر الذي ترفضه الدولة العبرية التي تقول من جانبها إن المفاوضات ينبغي أن تستأنف من دون شروط مسبقة.
XS
SM
MD
LG