Accessibility links

واشنطن للحكومات الأوروبية: أوقفوا تدفق المقاتلين على سورية


وزير العدل الأميركي إيريك هولدر

وزير العدل الأميركي إيريك هولدر

طالب وزير العدل الأميركي إيريك هولدر الدول الأوروبية وغيرها ببذل المزيد من الجهد لمنع مواطنيها من السفر إلى سورية للقتال، وأضاف أنه لا يمكن للعالم أن يسمح بأن تكون سورية موقعا لتدريب المتشددين.

وقال هولدر الذي يقوم بزيارة للنرويجإن الصراع السوري حوّل هذه المنطقة إلى "مهد للتطرف العنيف"، مشدا على أن "العالم لا يمكن أن يقف موقف المتفرج ويتركها تتحول إلى موقع للتدريب يعود منه مواطنونا ليقوموا بشن الهجمات. ولن نسمح بهذا."

وأضاف هولدر أن النرويج والولايات المتحدة ودول أخرى في أنحاء العالم يواجهون تهديدا جديدا وهو احتمال قيام المتشددين الذين يقاتلون حاليا في سورية والعراق بارتكاب أعمال إرهابية "غدا في بلادنا أيضا".

ويقدر مسؤولون في الاستخبارات الأميركية عدد المتطرفين العاملين في سورية حاليا بنحو 23 ألف متشدد من بينهم سبعة آلاف أجنبي منهم عشرات الأميركيين، مشيرا إلى أن "وهذا الرقم، على الأرجح، في ازدياد."

ألمانيا تشدد إجراءاتها

في سياق متصل، شددت ألمانيا الإجراءات الأمنية في مطاراتها بعدما قالت السلطات الأميركية إنها تخشى أن تطور عناصر تنظيم القاعدة في سورية واليمن قنابل يمكن تهريبها على متن الطائرات.

وقالت وزارة الداخلية الألمانية في بيان يوم الثلاثاء إن السلطات عززت الإجراءات الأمنية بعد طلب من الولايات المتحدة.

وقالت الوزارة إن السلطات طبقت في المطارات الألمانية "مستويات أعلى من التفتيش الأمني للركاب والحقائب."

وأضافت الوزارة أن الركاب الذين يسافرون مباشرة من ألمانيا إلى الولايات المتحدة يتعين عليهم إخراج الأجهزة الإلكترونية مثل أجهزة الكمبيوتر المحمول وتشغيلها للتأكد من أنها تعمل.

كانت الولايات المتحدة قد قالت الأسبوع الماضي إنها تعتزم طلب تشديد الإجراءات الأمنية على المطارات التي تسير رحلات مباشرة إلى مدنها. ويتضمن ذلك مطارات في أوروبا وأفريقيا والشرق الأوسط.

المصدر: راديو سوا، وكالات

XS
SM
MD
LG