Accessibility links

واشنطن تدعو الرئيس الأوكراني إلى العمل مع المعارضة لتخفيف التوتر


جانب من جلسات الحوار بين الرئيس الأوكراني وقادة المعارضة

جانب من جلسات الحوار بين الرئيس الأوكراني وقادة المعارضة

دعا نائب الرئيس الأميركي جو بايدن خلال اتصال هاتفي الرئيس الأوكراني فيكتور يانوكوفيتش إلى سحب قوة شرطة مكافحة الشغب والعمل مع المعارضة من اجل تخفيف التوتر.
وحذر بايدن أيضا الرئيس الاوكراني من أن "إعلان حالة الطوارئ أو اتخاذ أي إجراء أمني آخر يكون قاسيا لن يكون إلا تصعيدا للوضع وتقليصا للمساحة من أجل إيجاد حل سلمي" للأزمة، حسب ما أعلن البيت الأبيض في بيان الاثنين.
وحث بايدن الحكومة الأوكرانية على اتخاذ "إجراءات ملموسة" خلال جلسة البرلمان الثلاثاء "من أجل الرد على الهواجس المشروعة للشعب الأوكراني، من خلال تعديل القوانين غير الديموقراطية التي تم التصويت عليها في 16 كانون الثاني/ يناير" والتي تنص على فرض عقوبات تصل حتى السجن لمعظم أشكال المظاهرات.
وأعلنت المعارضة الأوكرانية التعبئة منذ أكثر من شهرين بعد أن رفض رئيس البلاد نهاية تشرين الثاني/نوفمبر التوقيع على اتفاق للتبادل الحر مع الاتحاد الاوروبي مفضلا بدلا عن ذلك تقاربا مع روسيا.
وأكدت الحكومة الأوكرانية الاثنين أنها لا تنوي في الوقت الراهن فرض حالة الطوارئ في البلاد رغم الأزمة السياسية الخطيرة، فيما أبدت المعارضة من جانبها استعدادها "لمواصلة المفاوضات".
وأعلن الاثنين عن اتفاق الرئيس الأوكراني وزعماء المعارضة على إلغاء بعض القوانين المناهضة للاحتجاج أثناء جلسة خاصة للبرلمان تعقد الثلاثاء.
واتفقت الأطراف أيضا على أن السجناء الذين احتجزتهم الشرطة خلال الاضطرابات يجب أن يحصلوا على عفو، رغم أن يانوكوفيتش كان قد جعل هذا مشروطا بتخلي المحتجين عن جميع المنشآت والطرق التي سيطروا عليها.
المصدر: الفرنسية
XS
SM
MD
LG