Accessibility links

فنزويلا ونيكاراغوا تعرضان على سنودن اللجوء


رئيسا فنزويلا ونيكاراغوا

رئيسا فنزويلا ونيكاراغوا

أثار تأكيد فنزويلا ونيكاراغوا استعدادهما منح اللجوء، أملا لدى المستشار السابق للاستخبارات الأميركية ادوارد سنودن الملاحق في الولايات المتحدة بتهمة التجسس بعدما سرب معلومات سرية للغاية عن برنامج أميركي سري لمراقبة الاتصالات العالمية.

فقد عرض الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو الجمعة منح "حق اللجوء الإنساني" سنودن.

وقبيل تصريح مادورو، أعلن رئيس نيكاراغوا دنيال أورتيغا أنه مستعد لمنح سنودن حق اللجوء "إذا كانت الظروف تسمح بذلك".

لكن الطريقة التي يمكن لسنودن أن يغادر فيها روسيا إلى بلد آخر غير واضحة إذ أن الولايات المتحدة ألغت جواز سفره.

ولا يزال سنودن منذ مغادرته هونغ كونغ قبل 13 يوما عالقا في قاعة التحويلات (الترانزيت) في مطار شيريميتييفو في موسكو بانتظار حصوله على حق اللجوء في بلد ما.

وسنودن الذي تتهمه الولايات المتحدة بتهمة التجسس تقدم منذ ستة أيام بطلبات لجوء إلى 27 بلدا. وأعلنت فرنسا وايطاليا أنهما لن تستقبلانه ومثلهما فعلت ألمانيا والبرازيل والنروج والهند وبولندا وأيسلندا والنمسا وفنلندا وهولندا واسبانيا.

وقال مادورو خلال حفل بمناسبة عيد الاستقلال "بصفتي رئيسا للدولة ولحكومة لجمهورية فنزويلا البوليفارية، قررت أن اعرض حق اللجوء الإنساني على الشاب سنودن.. لحمايته من اضطهاد أقوى إمبراطورية في العالم".

إلا أن وزير الخارجية الفنزويلي قال لوكالة الصحافة الفرنسية إن الحكومة بانتظار تسلم طلب للجوء.

أما رئيس نيكاراغوا، فقال في خطاب خلال حفل أقيم بمناسبة الذكرى الـ34 للثورة إن حكومته تلقت طلبا للجوء عبر سفارتها في موسكو.

وأضاف أورتيغا "نحن منفتحون ونحترم حق اللجوء، ومن الواضح أنه إذا كانت الظروف تسمح بذلك فسنستقبل سنودن بفرح كبير وسنمنحه اللجوء هنا في نيكاراغوا".

وكان سنودن يعلق آمالا كبيرة على الإكوادور عندما وصل من هونغ كونغ إلى موسكو. لكن الحكومة اليسارية في كيتو ما تزال تدرس طلبه.
XS
SM
MD
LG