Accessibility links

اتهام للجمهوريين باستخدام هجوم بنغازي لأهداف سياسية


الرئيس أوباما

الرئيس أوباما

أظهر أحدث استطلاع للرأي أجري لحساب وكالة رويترز إبسوس ونشرت نتائجه أمس الخميس أن الرئيس أوباما يتقدم على منافسه الجمهوري ميت رومني قبل 40 يوما من الانتخابات التي ستجري في السادس من نوفمبر/تشرين الثاني.

وأظهر الاستطلاع الذي يقوم برصد يومي لنسبة التأييد، أن أوباما حصل على 49 في المئة مقابل 42 في المئة لرومني بين الناخبين المرجح أن يدلوا بأصواتهم.

وأظهرت النتيجة أن السباق ما يزال عند النقطة التي بلغها منذ أيام حيث حقق أوباما تقدما على منافسه رومني حاكم ولاية ماساشوسيتس السابق.

فيما تقول حملة رومني إن بياناتها الداخلية تبيّن أن السباق متقارب أكثر مما تظهر معظم استطلاعات الرأي.

على صعيد آخر، اتهم البيت الأبيض أمس الخميس الجمهوريين باستخدام الهجوم الذي تعرضت له القنصلية الأميركية في بنغازي ولا يزال موضع تحقيق لأهداف سياسية.

وقال المتحدث باسم البيت الأبيض جاي كارني إن "الجمهوريين حاولوا، بدءا بالحاكم رومني، أن يجعلوا من هذا الحدث قضية سياسية".

وأضاف كارني أن المعسكر الجمهوري يسعى إلى "تسجيل نقاط عبر استغلال هجوم إرهابي" مع اقتراب موعد الانتخابات الرئاسية.

وكان الجمهوريون قد اتهموا إدارة أوباما بالعمل على طمس ثغرات معينة على الصعيد الأمني والاستخباراتي، أفضت في رأيهم إلى الهجوم الذي وقع في بنغازي وأدى إلى مقتل أربعة أميركيين بينهم السفير في ليبيا.
XS
SM
MD
LG