Accessibility links

logo-print

هل يغير الإعصار ساندي الحسابات الانتخابية للمرشحين؟


صورة من قمر صناعي لإعصار ساندي فوق جزر الباهاماس.

صورة من قمر صناعي لإعصار ساندي فوق جزر الباهاماس.

ألغت حملة المرشح الجمهوري إلى الرئاسة الأميركية ميت رومني مهرجانا انتخابيا في مدينة فرجينيا بيتش الأحد المقبل بسبب الإعصار ساندي.

غير أن المتحدث باسم الحملة كورت كاشور أكد أن المهرجانين الآخرين في مقاطعتي برينس وليام وعاصمة ولاية فرجينيا ريتشموند مستمران.

كذلك، سيجبر مسار إعصار ساندي الحالي حملة الرئيس أوباما على تغيير خططها الانتخابية. فقد قالت وكالة أسوشيتد برس إن اللقاء المرتقب الذي سيجمع الرئيس أوباما مع الرئيس السابق بيل كلينتون قد لا يتم.
غير أن المسؤولين في حملة أوباما أكدوا أنهم يراقبون مسار الإعصار، وأنهم سيقيمون على أساس ذلك خطط الاثنين.

وتلوح المخاوف من أن يؤثر انقطاع التيار الكهربائي بصورة جذرية على سير الانتخابات وعلى آخر المهرجانات الانتخابية للمرشحين أوباما ورومني.

هذا وطلب البيت الأبيض إعلامه بتطور مسار الإعصار أول بأول، مؤكدا أن التركيز الأساسي هو دفع المواطنين إلى اتخاذ كافة تدابير الحيطة اللازمة قبل وصول الإعصار.

الأسطول إلى عرض البحر

من ناحية أخرى، قررت البحرية الأميركية الجمعة إرسال 20 من قطعها العسكرية موجودة حاليا في قاعدة نورفولك البحرية في فرجينيا إلى عرض البحر مع اقتراب الإعصار ساندي من ساحل المحيط الأطلسي.

وقال الأدميرال بيل غورتني أحد المسؤولين الكبار في البحرية الأميركية في بيان "بالنظر إلى المسار الحالي للعاصفة، قررنا إرسال الأسطول".

وسيكون أمام السفن الحربية متسع من الوقت لعبور المنطقة التي سيطاولها الإعصار قبل وصوله بحيث تتفادى التعرض للموج العاتي الناتج منه.

ومن بين السفن التي سيتم إرسالها حاملة الطائرات النووية هاري ترومان وحاملة مروحيات وثلاثة طرادات وثماني مدمرات وسفن إمداد.

ساندي يخلّف 38 قتيلا

وقد خلّف الإعصار ساندي 38 قتيلا في جزر الكاريبي وجزر باهاماس ويهدد بضرب الساحل الشمالي الشرقي للولايات المتحدة اعتبارا من نهاية الأسبوع، ويلحق أضرارا في كل من فرجينيا إلى نيويورك.

وأشار المركز الوطني للأرصاد الجوية إلى أن الإعصار ساندي قد يحدث الأسبوع المقبل عاصفة يمكن أن ينجم عنها هطول كميات كبيرة من الأمطار إضافة إلى عواصف هوائية عنيفة وارتفاع في مستوى المياه في شمال شرق الولايات المتحدة.

وتوقع خبراء المناخ أن يكون ساندي أكثر قوة من الإعصار أيرين الذي أدى إلى مقتل 47 شخصا عام 2011.
XS
SM
MD
LG