Accessibility links

بعد كلينتون.. خمس سيدات قد يترشحن لرئاسة أميركا في 2020


الوزيرة السابقة هيلاري كلينتون

تركت الوزيرة الأميركية السابقة هيلاري كلينتون بصمة في تاريخ الولايات المتحدة بعد أن أصبحت أول امرأة تخوض سباق الرئاسة لعام 2016 باسم أحد الحزبين الرئيسيين في البلاد.

ألهمت تجربة كلينتون نساء كثيرات واعتبرن أنها استطاعت كسر أولى العقبات في استحقاق المنافسة على الرئاسة.

ونشرت وسائل إعلام أميركية قائمة بنساء يتوقع أن يدخلن سباق الرئاسة في عام 2020.

إيمي كلوبوشار

إيمي كلوبوشار

إيمي كلوبوشار

قالت صحيفة "واشنطن بوست" إن لكلوبوشار (من ولاية مينيسوتا) سيرة ذاتية ملائمة لخوض انتخابات الرئاسة، كونها شغلت منصب مدع عام في السابق، إلى جانب عضويتها في مجلس الشيوخ منذ عام 2006.

ولفتت "نيويوركر" إلى الحاجة لأشخاص مثل إيمي كلوبوشار في البيت الأبيض.

إليزابيث وارن

إليزابيث وارن

إليزابيث وارن

عضوة في مجلس الشيوخ عن ولاية ماساشوستس. ووفقا لواشنطن بوست، فإن وارن ستكون واحدة من القوى المحركة الرئيسية في انتخابات 2020.

وستقرر هذه السيدة حسب الصحيفة، ما إذا كانت تريد خوض المنافسة، وبالتالي سيفكر كثر بوضع خطط خاصة وفقا لقرارها.

تولسي غابارد

تولسي غابارد

تولسي غابارد

نائبة في مجلس النواب من هاواي. استقالت من منصبها في اللجنة الوطنية الديمقراطية لدعم المرشح بيرني ساندرز في انتخابات 2016، والذي قالت إنها رشحته في المؤتمر الوطني للحزب الديموقراطي.

هي العضو الهندوسي الأول في الكونغرس، هل يمكن أن تكون أيضا أول رئيس هندوسي للبلاد؟ تتساءل "نيويوركر".

سوزان كولينز

سوزان كولينز

سوزان كولينز

عضوة في مجلس الشيوخ من ولاية مين. وتفيد "نيويوركر" بأن كولينز كانت واحدة من قادة الحزب الجمهوري الذين ابتعدوا بشكل واضح عن الرئيس المنتخب دونالد ترامب خلال الحملة الانتخابية.

نكي هالي

نكي هالي

نكي هالي

حاكمة ولاية ساوث كارولاينا، اختارها ترامب لتكون سفيرة الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة.

وقال ترامب عنها إنها "تملك سجلا حافلا في جمع شمل الناس بصرف النظر عن الانتماء الحزبي من أجل دفع السياسات المهمة للأمام لصالح ولايتها وبلدنا".

المصدر: وسائل إعلام أميركية

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG