Accessibility links

logo-print

في أميركا.. مؤسسة إسلامية تحارب التشدد بـ'الكلمة'


المؤسسة تحارب الأفكار المتشددة بـ"الكلمة"

المؤسسة تحارب الأفكار المتشددة بـ"الكلمة"

تقوم مؤسسة "كلمة" في ولاية ميريلاند الأميركية بالترويج للإسلام المعتدل والوسطي، بينما تحارب التفسير المشوه للدين وسط الجاليات المسلمة.

ويقول مدير برنامج التوعية في مؤسسة "كلمة" طارق الجوهري إن "الهدف هو مواجهة التطرف والعنف الديني بالبحث والتعليم وبالتعامل مع الجهات الرسمية".

ويضيف أن المؤسسة تعمل، منذ 12 سنة، مع المسلمين وغير المسلمين على السواء.

وتضع ضمن أولوياتها نشر فيديوهات على وسائل التواصل الاجتماعي لإيصال رسائلها الإيجابية عن الإسلام.

المصدر: قناة "الحرة"

XS
SM
MD
LG