Accessibility links

أبو ختالة يدفع ببراءته أمام القضاء الأميركي في قضية هجوم بنغازي


تشديد الإجراءات الامنية أمام محكمة في واشنطن خلال محاكمة أبو ختالة في تموز/يوليو الماضي

تشديد الإجراءات الامنية أمام محكمة في واشنطن خلال محاكمة أبو ختالة في تموز/يوليو الماضي

مثل الاثنين المواطن الليبي أحمد أبو ختالة المتهم في قضية الهجوم الذي استهدف القنصلية الأميركية في بنغازي غربي ليبيا في أيلول/سبتمبر 2012، أمام محكمة أميركية بعدما وجهت إليه 17 تهمة جديدة، تصل عقوبة بعضها إلى حد الإعدام.

ودفع أبو ختالة خلال الجلسة ببراءته من التهم الموجهة إليه والتي تشمل قيادة مجموعة مسلحة متطرفة والتآمر مع آخرين لمهاجمة المجمع الدبلوماسي وقتل مواطنين أميركيين.

وكانت وزارة العدل الأميركية قد ذكرت في بيان أن الاتهامات الجديدة تعكس الدور الرئيسي لأبو ختالة في الهجوم على المجمع الأميركي في بنغازي، وأضافت أنها "لن نتوانى عن ملاحقة جميع الذين ارتكبوا أعمالا إرهابية شنيعة ضد الولايات المتحدة".

ودفع أبو ختالة، البالغ من العمر 43 عاما، في حزيران/يونيو ببراءته حيال "تقديم دعم مادي لإرهابيين" خلال الاعتداء الذي استهدف القنصلية الأميركية.

وكان أبو ختّالة قد اعتقل في بنغازي في حزيران/يونيو الماضي على يد قوة أميركية خاصة، ثم نُقل إلى الولايات المتحدة لمحاكمته في قضية الهجوم على القنصلية الأميركية الذي أسفر عن مقتل أربعة أميركيين بينهم السفير كرسيستوفر ستيفنز.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG