Accessibility links

واشنطن قلقة من أحكام قضية منظمات المجتمع المدني في مصر


محاكمة مصريين عاملين في منظمات للمجتمع المدني

محاكمة مصريين عاملين في منظمات للمجتمع المدني

أعرب مجلس الأمن القومي الأميركي عن قلقه إزاء الأحكام بالسجن التي صدرت بحق عاملين مصريين وأجانب بينهم أميركيين، في القضية المعروفة إعلاميا باسم"التمويل الأجنبي".

وقالت المتحدثة باسم المجلس كاتيلين هايدن في بيان لها إن المجلس يعتبر أن "تلك الأحكام تقوض مبدأ حماية حقوق الإنسان وتشكك في التزامات الحكومة المصرية بدعم دور مؤسسات المجتمع المدني".

وحث بيان المجلس الحكومة المصرية على "حماية قدرة هذه المنظمات غير الحكومية على القيام بأنشطتها بكل حرية، وضمان أن يتماشى قانون المجتمع المدني الذي يناقشه مجلس الشورى المصري مع المعايير الدولية".

كما أعرب شارليز دون رئيس قسم دراسات الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في مؤسسة فريدوم هاوس الأميركية عن خيبة أمله إزاء الحكم.

ورأى في لقاء مع "راديو سوا" أن الحكم يدفع إلى الاستقطاب السياسي وتوقع أن يكون له تأثير على العلاقات الأميركية المصرية ويتسبب توريط الرئيس المصري محمد مرسي مع المجتمع المدني.

وكانت فريدوم هاوس، قد قالت في بيان لها إن القرار الذي صدر مع مناقشة قانون للمنظفات الأهلية سيؤثر على عمل المنظمات ويحد من حرية التعبير.

كان القرار قد أمر بإحالة المتهمين للمحاكمة قد تضمن اتهامات بتأسيس وإدارة فروع للمعهد الجمهوري الدولي (منظمة أميركية) بدون ترخيص من الحكومة المصرية في الفترة من مارس/آذار 2011 إلى ديسمبر/كانون الأول من نفس العام.

ووجه للمنظمة الأميركية اتهامات بتنفيذ برامج تدريبات سياسية وإجراء بحوث ودراسات ودعم مرشحين سياسيين وتمويل شخصيات غير مسوح لها بممارسة العمل الأهلي.

وأشارت صحيفة الأهرام أن المعهد الجمهوري متهم بالحصول على 22 مليون دولار، والمعهد الديموقراطي 18 مليون دولار وفريدوم هاوس 4 ملايين و400 ألف دولار والمركز الأميركي الدولي للصحافيين 3 ملايين دولار وكلها منظمات أميركية، ومؤسسة كونراد الألمانية مليون و600 ألف يورو.

وكانت محكمة جنايات القاهرة قد حكمت على 43 من العاملين في هذه المنظمات منهم 16 أميركيا بالسجن بين سنة إلى 5 سنوات معظمها غيابيا.

وأثارت القضية أزمة بين القاهرة وواشنطن لاسيما بعد عودة معظم المتهمين الأميركيين إلى بلادهم، بعد أن نفت هذه المنظمات تورطها في أي نشاط غير قانوني.
XS
SM
MD
LG