Accessibility links

البيت الأبيض يبحث عن دعم الكونغرس لإغلاق غوانتانامو


مظاهرات أمام البيت الأبيض تطالب بإغلاق غوانتانامو

مظاهرات أمام البيت الأبيض تطالب بإغلاق غوانتانامو

أعلن البيت الأبيض الجمعة أنه ينوي العمل مع النواب في الكونغرس لإيجاد الوسائل لإغلاق معتقل غوانتانامو.

وقال المتحدث باسم البيت الأبيض اريك شولتز "موقفنا في المرحلة الراهنة وسياستنا في المرحلة الراهنة، هي البحث عن دعم الكونغرس لرفع المعارضة التي لا أساس لها برأينا".

ورد النائب الجمهوري مارك ميدوس بالقول "كل عمل يقوم به الرئيس من أجل إغلاق غوانتانامو بدون موافقة الكونغرس هو غير شرعي رسميا".

وكان الرئيس أوباما الذي تنتهي ولايته في كانون الثاني/يناير 2017 قد أعرب منذ وصوله إلى البيت الأبيض عام 2009 عن رغبته في إغلاق هذا السجن المثير للجدل ولكن الكونغرس يرفض نقل معتقلين إلى الأراضي الأميركية.

وحذر رئيس مجلس النواب جون بوينر من أن باراك أوباما يرتكب خطأ "خطيرا" في حال قرر نقل هؤلاء السجناء إلى السجون الأميركية.

وقال بوينر في بيان إن "أغلبية ساحقة من الأميركيين والنواب من الحزبين في مجلسي النواب والشيوخ يعارضون نقل إرهابيين مسجونين في غوانتانامو إلى الولايات المتحدة ومع ذلك يواصل البيت الأبيض العمل على مشاريعه".

وأضاف أنه في الوقت الذي يقطع فيه المتشددون رؤوس أميركيين، فان البيت الأبيض "متعطش لنقل هؤلاء الإرهابيين من غوانتانامو إلى الولايات المتحدة وهو يدرس وسائل للالتفاف على الكونغرس وإعادة كتابة القانون من طرف واحد".

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG