Accessibility links

لمواجهة داعش.. واشنطن تستعد لزيادة المتعاقدين في العراق


متعاقد أميركي في العراق

متعاقد أميركي في العراق

تستعد الحكومة الأميركية لزيادة عدد المتعاقدين من القطاع الخاص في العراق في إطار جهود الرئيس باراك أوباما لصد مقاتلي الدولة الإسلامية "داعش" الذين يهددون حكومة بغداد، حسبما أفاد مسؤول أميركي.

وأوضح المسؤول أن عدد المتعاقدين الذين سيتم نشرهم في العراق بخلاف حوالي 1800 يعملون الآن لصالح وزارة الخارجية الأميركية، سيعتمد جزئيا على مدى انتشار القوات الأميركية التي تقدم المشورة لقوات الأمن العراقية وبعدهم عن المنشآت الدبلوماسية الأميركية.

ويرى المسؤول الأمريكي أن المشكلة تكمن في أنه مع استمرار تدفق القوات الأمريكية على العراق لن يتمكن المتعاقدون بوزارة الخارجية من دعم احتياجات كل من الدبلوماسيين والجنود.

وقال متحدث باسم وزارة الخارجية إنه بعد تراجع عدد المتعاقدين بوزارة الخارجية في العراق منذ أواخر عام 2011 ارتفع العدد قليلا بنسبة خمسة بالمئة تقريبا منذ حزيران/ يونيو.

وبعد سيطرة داعش على مساحات واسعة من الأراضي العراقية بما في ذلك مدينة الموصل في شهر حزيران/ يونيو، أمر الرئيس أوباما بإرسال قوات أميركية إلى العراق.

وفي الشهر الماضي أذن أوباما بمضاعفة عدد القوات تقريبا إلى 3100 جندي لكنه يحرص على عدم زيادة التزام القوات أكثر من اللازم. ولا تتولى القوات الأميركية في العراق مسؤوليات قتالية.​

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG