Accessibility links

logo-print

واشنطن ترد على المعلم: لم نقترح إجراء محادثات مباشرة مع دمشق


جين بساكي المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأميركية

جين بساكي المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأميركية

نفت وزارة الخارجية الأميركية الأحد أن تكون قد عرضت على الوفد السوري مؤتمر جنيف 2 للسلام في سورية، إجراء محادثات مباشرة مع نظام الرئيس بشار الأسد.
وذكرت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأميركية جنيفر ساكي، أن واشنطن لم تعرض في أي لحظة التفاوض مباشرة مع النظام السوري، مستبعدة بشكل تام أي اعتذار من وزير الخارجية جون كيري عن "قوله الحقيقة في موضوع وحشية نظام الأسد تجاه شعبه".
وأشارت إلى أن الولايات المتحدة اقترحت على السوريين إجراء اتصالات "على مستوى المعاونين"، تحت إشراف الوسيط الدولي الأخضر الإبراهيمي والأمم المتحدة، معتبرة أن ذلك يأتي في إطار سعي واشنطن الدائم لوضع حد للمعاناة في سورية.
وكان وزير الخارجية السوري وليد المعلم قد قال السبت أن وفد دمشق رفض طلبا أميركيا لإجراء محادثات مباشرة، مطالبا قبل ذلك باعتذار نظيره جون كيري عن تصريحات أدلى بها في مونترو.
وقال المعلم "الأميركيون طلبوا منا أن نفاوضهم مباشرة في مونترو، لكننا رفضنا قبل أن يعتذر وزير الخارجية عما قاله في المؤتمر"، وذلك في تصريحات على متن الطائرة التي كانت تقل الوفد السوري العائد من جنيف، نقلتها وكالة الأنباء الرسمية السورية (سانا).
وكان وزير الخارجية الأميركي قد أعلن في كلمته لدى افتتاح أعمال جنيف 2، "أن بشار الأسد لن يكون جزءا من أي حكومة انتقالية"، مضيفا أنه من "المستحيل تصور أن يستعيد الرجل الذي قاد الرد الوحشي على شعبه الشرعية ليحكم".
المصدر: وكالة الصحافة الفرنسية
XS
SM
MD
LG