Accessibility links

اتهام 19 شخصا بالتورط في شبكة دولية لغسل الأموال


عناصر من الشرطة الأميركية في واشنطن

وجهت السلطات الأميركية اتهامات الأربعاء إلى 19 شخصا بالتورط في شبكة دولية للاحتيال وغسل الأموال حصلت بطريق الغش على ملايين الدولارات من شركات ومستهلكين.

وأعلن تشانينغ فيليبس المدعي العام لمنطقة كولومبيا أن الاتهامات تأتي في إطار حملة اعتقال دولية ألقت خلالها الشرطة في الولايات المتحدة والمجر وبلغاريا وإسرائيل القبض على 17 فردا متهمين بغسل أموال والاحتيال الالكتروني.

وتقول السلطات بوزارة الخزانة الأميركية ومكتب التحقيقات الفدرالي إنها كشفت الشبكة في 2011 عندما اكتشفت مركزا غير مرخص للاتصالات يجري تشغيله من غرفة فندق في واشنطن.

واعتمدت المؤامرة على نشر إعلانات مزيفة للسيارات في مواقع على الإنترنت مع استدراج الزبائن بأسعار أقل كثيرا من القيمة السوقية. وقالت السلطات إنه عندما يقوم الزبائن بإيداع أموال لشراء السيارات فإن أعضاء العصابة يقطعون الاتصال ويختفون مع الأموال.

ويقومون بعد ذلك بتحويل الأموال إلى شبكة لغسل الأموال في أوروبا.

وبعد التحقيق في تلك المؤامرة تقول السلطات إنها علمت أن أعضاء بالعصابة التي تنتشر في أوروبا وإسرائيل والولايات المتحدة حصلوا أيضا عن طريق الغش على ملايين الدولارات من شركات ألمانية وبرتغالية، لم تكشف عن أسمائها من خلال صفقات زائفة في عامي 2014 و2015 .

المصدر: وكالات

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG