Accessibility links

logo-print

واشنطن: على إيران اثبات رغبتها بالاتفاق مع الغرب


مفاعل بوشهر الايراني

مفاعل بوشهر الايراني

جددت مسؤولة أميركية بارزة الأربعاء دعوتها إيران إلى اثبات أنها لا تزال ترغب في التوصل إلى اتفاق مع الغرب بشأن وقف الإنتشار النووي.

وقالت روز غوتيمولر، مساعدة وزير الخارجية لشؤون ضبط الأسلحة، أمام لجنة دولية لنزع الاسلحة "يجب أن نكون متيقظين ومدركين للفرص التاريخية المحتملة".
وأضافت أمام المنتدى الذي ضم دبلوماسيين إيرانيين "يجب أن نواصل الدفع من أجل إعادة إيران إلى تنفيذ التزاماتها الدولية النووية".
وأكدت أن "الولايات المتحدة مستعدة للتشاور ومستعدة للاستماع. ونحن مستعدون للعمل الجاد ونأمل في أن يكون كل بلد في هذه الغرفة مستعدا لفعل الشيء نفسه".
وأضافت أن "الطريق نحو اتخاذ الخطوات التالية قد لا يكون معروفا، وسيتطلب مفاوضات صعبة ودبلوماسية معقدة".
وتقول الدول الغربية إنها تنتظر من الحكومة الإيرانية متابعة ما جاء في تصريحات الرئيس الإيراني حسن روحاني بأن بلاده ترغب في التوصل إلى اتفاق لوضع حد للشكوك الغربية بشان برنامج بلاده النووي.
وتعتقد واشنطن ولندن وباريس أن إيران تسعى إلى تطوير قدراتها لامتلاك قنبلة نووية. إلا أن إيران التي تخضع لعقوبات دولية وغربية شديدة، تنفي ذلك.
ومن المقرر أن تلتقي مسؤولة السياسة الخارجية في الإتحاد الأوروبي كاثرين آشتون التي تتفاوض مع إيران نيابة عن الدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الامن (بريطانيا، الولايات المتحدة، فرنسا، روسيا، الصين) إضافة إلى ألمانيا، مفاوضين إيرانيين في جنيف الثلاثاء المقبل.
ويقول دبلوماسيون غربيون إن هذه ستكون أول فرصة لاختبار نوايا إيران. وقال روحاني انه يريد التوصل الى اتفاق بشان برنامج بلاده النووي في غضون عام. الا ان الرئيس الاميركي باراك اوباما اكد ان على ايران ان تتبع هذه التصريحات بخطوات عملية.
وقالت غوتيمولر ان كوريا الشمالية، التي تواجه مثل ايران عقوبات دولية بسب برنامجها النووي، يجب كذلك ان "تفي بالتزاماتها لجهة نزع اسلحتها النووية".
واضافت ان قيامها بذلك "يمكن ان يكون فرصة كذلك لاعادة الاندماج في المجتمع الدولي".
واشارت غوتيمولر الى ان جهودا دولية حثيثة تبذل "لخفض الاسلحة بشكل اكبر، وزيادة الشفافية، وحظر انتاج المواد الانشطارية التي تستخدم في الاسلحة النووية، وغير ذلك".
XS
SM
MD
LG