Accessibility links

logo-print

العقوبات الأميركية على إيران تستهدف القطاع البتروكيميائي


موقع نووي إيراني

موقع نووي إيراني

وسعت الولايات المتحدة الجمعة عقوباتها على إيران لتشمل القطاع البتروكيميائي، وتحديدا ثماني شركات تسيطر عليها طهران، وفق ما أعلنت وزارة الخزانة الأميركية.


وقالت وزارة الخزانة في بيان "فيما تستمر عائدات إيران من النفط في التراجع جراء العقوبات الدولية، تتجه الحكومة الإيرانية أكثر فأكثر إلى صناعات أخرى لتعويض عدم قدرتها على الربح".

وأوضحت الوزارة أن إيران تخسر ما بين ثلاثة وخمسة مليارات دولار شهريا بسبب عقوبات المجتمع الدولي التي تستهدف صادراتها النفطية.

واستهدفت الإدارة الأميركية صناعة البتروكيميائيات لكونها تشكل مصدر العائدات الرئيسي لإيران منذ فرض حظر دولي على النفط الإيراني.

كما استهدفت الولايات المتحدة العديد من شركات النقل الجوي في قرغيزستان وأوكرانيا والإمارات العربية المتحدة لقيامها ببيع أو استئجار طائرات لمصلحة شركتي مهان اير وإيران اير المدرجتين منذ فترة طويلة على اللائحة الأميركية السوداء.

ومنذ أعوام، تفرض الدول الغربية والأمم المتحدة رزمة عقوبات على إيران على خلفية برنامجها النووي المثير للجدل.

لكن واشنطن خففت الخميس العقوبات التي تفرضها على إيران عبر السماح بتصدير هواتف وبرامج من شأنها تسهيل الوصول إلى الانترنت وذلك لمساعدة الإيرانيين على تجاوز الرقابة المفروضة في البلاد قبل الانتخابات الرئاسية المقررة في 14 يونيو/حزيران.
XS
SM
MD
LG