Accessibility links

جون آلن: هجوم بري على داعش يبدأ قريبا


الجنرال الأميركي المتقاعد جون آلن

الجنرال الأميركي المتقاعد جون آلن

قال الجنرال الأميركي جون آلن منسق التحالف الدولي للقضاء على تنظيم داعش الإثنين إن هجوما بريا وشيكا واسعا سيبدأ قريبا في العراق ضد التنظيم بإسناد من قوات التحالف التي تضم 62 دولة.

وقال آلن في حوار مع وكالة الأنباء الأردنية الرسمية بث باللغتين العربية والإنكليزية إن"هجوما مضادا واسعا على الأرض سيبدأ قريبا".

وأضاف "في الأسابيع المقبلة تبدأ القوات العراقية في الحملة البرية لاستعادة العراق وستقدّم قوات التحالف الإسناد اللازم ".

وأوضح "أنشأنا أربعة معسكرات في الأنبار، والتاجي، وبسمايا، وأربيل، تقدم فيها قوات التحالف تدريبا للقوات العراقية التي ستصبح جزءا من القوات التي تقوم بالهجوم المضاد".

وأشار إلى وجود أميركيين في هذه المعسكرات يتولون تدريب القوات العراقية.

وأضاف أن حجم المساعدات في هذا المجال العسكري بلغ 1.6 مليار دولار، إضافة إلى تجهيز 12 لواء، بوتيرة سريعة، "ونرغب في أن تسيطر القوات العراقية على الأوضاع داخل العراق".

وتابع آلن أن "استراتيجيتنا قائمة على هزيمة داعش"، مشيرا إلى أنه يسعى لتثبيت انطباع عن نفسه أنه "تنظيم لا يقهر".

وأوضح أن "داعش ليست دولة إسلامية. نسميها داعش ويجب أن تكون كذلك".

وقال "سنراجع دوما عناصر هذه الاستراتيجية، كما نطلق عليها البيئة العملياتية، سننظر دائما الى عناصر هذه الاستراتيجية للاستخدام الأمثل لمصادرنا وقدراتنا من أجل تحقيق أهدافنا الاستراتيجية".

وأكد أن الولايات المتحدة تدعم العشائر السنية في العراق للمشاركة بالعمليات، وقال "نحن الآن ندعم العشائر العراقية، كنت هناك ورأيت شبابا من العراقيين وقوات أميركية يدربون العشائر التي بدأ مقاتلوها يعملون بفاعلية ضد داعش كما كانوا يعملون ضد القاعدة خاصة في الأنبار".

وأوضح الجنرال أنه سيتوجه إلى شرق آسيا قريبا "لتوسيع المشاركة الدولية في التحالف" الذي قال إنه يضم 62 دولة.

وأكد آلن أنه سيجتمع خلال زيارته عمان بالملك عبد الله الثاني، وقال إن "الملك أوضح في واشنطن أن الأردن مهتم بالقيام بالمزيد لمحاربة داعش".

وأكد وزير الخارجية الأميركي جون كيري الأحد أن التحالف الدولي الذي يقاتل ضد داعش في العراق وسورية بدأ يستعيد المناطق التي يسيطر عليها ويحرمه من مصادر التمويل الرئيسية، منددا "بالمستوى الجديد من انحطاط" التنظيم.

وأعلن كيري أمام مؤتمر الأمن العالمي في ميونيخ أن المعركة ستكون طويلة، مؤكدا وجود مؤشرات على نجاح الاستراتيجية.

وصرح كيري في المؤتمر أنه منذ آب/أغسطس شن التحالف ألفي غارة جوية، وقال إن ذلك ساعد على "استعادة خمس مساحة المنطقة التي كانت تحت سيطرتهم".

ولم يحدد كيري ما إذا كانت تلك الأراضي المستعادة في العراق أم في سورية، إلا أنه أضاف أن التحالف "حرم المسلحين من استخدام 200 من مرافق النفط والغاز .. وعرقل تراتبيتهم القيادية .. وضغط على مواردهم المالية وشتت عناصرهم".

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG