Accessibility links

logo-print

بأربعة تريليونات دولار.. أوباما يقدم مشروع موازنة 2016


أوباما خلال خطاب حالة الاتحاد في الكونغرس -أرشيف

أوباما خلال خطاب حالة الاتحاد في الكونغرس -أرشيف

كشف الرئيس باراك أوباما الاثنين عن مشروع موازنة بقيمة أربعة تريليونات دولار لتغطية نفقات الحكومة خلال السنة المالية 2016، يتضمن الكثير من الانفاق والاصلاحات الضريبية، ما يمهد لمعركة سياسية مع الجهوريين الذين يسيطرون على الكونغرس بمجلسيه.

ويضع مشروع الموازنة الذي سيسلط أوباما الضوء على أبرز مواده في مؤتمر صحافي يعقده في وقت لاحق الاثنين، العجز عند نسبة 2.5 في المئة (474 مليار دولار) من اجمالي الناتج المحلي، وهي نسبة قابلة للاستمرار في ظل الظروف الاقتصادية الحالية، حسب البيت الأبيض.

ويتضمن المشروع البرامج والاجراءات التي تعهد الرئيس الأميركي بتنفيذها خلال ما تبقى من فترة ولايته في خطاب حالة الاتحاد قبل أسبوعين، بضمنها تلك المتعلقة بدعم الطبقة المتوسطة وتعزيز الاقتصاد واعادة تأهيل البنى التحتية.

ويسعى أوباما إلى تمويل برامجه لدعم الطبقة المتوسطة اقتصاديا واجتماعيا عبر رفض رسوم ضريبية عالية على الأغنياء وارباح الشركات الأميركية من مبيعات الخارج، وهو أمر يعارضه الجهوريون الذين يرون أن مبدأ "إعادة توزيع الثروات" لن يعود بالنفع على الطبقة المتوسطة أو قطاع الأعمال.

وتقترح الموازنة الجديدة وضع حد للاقتطاعات التلقائية التي بدأ تطبيقها منذ 2013 بسبب عدم التوصل إلى اتفاق في الكونغرس حول خفض العجز العام، ما أثر خصوصا على التمويل المخصص لقطاع الدفاع.

وللسنة المالية 2016 التي تبدأ في الأول من تشرين الأول/أكتوبر 2015، تقترح الإدارة الأميركية في مشروع الموازنة رفع النفقات العسكرية إلى 585 مليار دولار، أي بزيادة قدرها 38 مليار دولار مقارنة مع السنة السابقة.

ومن هذا الاجمالي ستخصص 50,9 مليار دولار للحرب في أفغانستان والعمليات العسكرية الجارية لمواجهة تنظيم الدولة الاسلامية داعش في العراق وسورية.

كما ستخصص 14 مليار دولار لتعزيز أمن الانترنت.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG