Accessibility links

الجمهوريون يتنافسون في مناظرة تلفزيونية للترشح للرئاسة


ملعب كويكن لونز في مدينة كليفلاند حيث تعقد المناظرة التلفزيونية الأولى للمرشحين الجمهوريين

ملعب كويكن لونز في مدينة كليفلاند حيث تعقد المناظرة التلفزيونية الأولى للمرشحين الجمهوريين

يستعد الجمهوريون الطامحون إلى الفوز بتمثيل حزبهم في انتخابات الرئاسة الأميركية العام المقبل، للمشاركة في أول مناظرة تلفزيونية الخميس يتوقع أن ترسم ملامح المرشحين الأوفر حظا في السباق نحو البيت الأبيض.

وستجري المناظرة التي تنظمها شبكة Fox News في مدينة كليفلاند بولاية أوهايو في الساعة التاسعة بتوقيت واشنطن ( 1:00 فجرا بتوقيت غرينتش)، بمشاركة 10 من أبرز المرشحين الجمهوريين الـ17، الذين اختيروا بناء على نتائج خمسة استطلاعات للرأي جرت على المستوى الوطني.

ويتصدر القائمة إمبراطور العقارات دونالد ترامب الذي حصل على تأييد 23 في المئة من المشاركين في الاستطلاعات، يليه الحاكم السابق لولاية فلوريدا جيب بوش الذي حصل على 13 في المئة، وحاكم ولاية ويسكونسن سكوت

المرشحون الجمهوريون الـ10 الذين تصدروا استطلاعات الرأي

المرشحون الجمهوريون الـ10 الذين تصدروا استطلاعات الرأي

وولكر بـ11 في المئة، وكل من الحاكم السابق لولاية أركنسا مايك هاكبي، وجراح الأعصاب بن كارسون وكل منهما حصل على سبعة في المئة، والسناتور من ولاية تكساس تيد كروز وحصل على ستة في المئة، يليه كل من السناتور من ولاية كنتاكي راند بول والسناتور من فلوريدا مارك روبيو، وحصل كل منهما على تأييد خمسة في المئة، وحاكما نيوجرزي وأوهايو كريس كريستي وجون كيسيك، وكل منهما حصل على ثلاثة في المئة من أصوات المشاركين في الاستطلاع.

أما المرشحون السبعة الآخرون، والذين حصلوا على أقل من اثنين في المئة في استطلاعات الرأي، فهم حكام تكساس ولويزيانا وساوث كارولاينا ريك بيري وبوبي جندال وليندزي غراهام، والسناتور السابق من ولاية بنسلفانيا ريك سانتوروم والمديرة التنفيذية السابقة لشركة HP كارلي فيورينا، والحاكم السابق لولاية نيويورك جورج باتاكي، والحاكم السابق لولاية فرجينيا جيم غيلمور، فمن المقرر أن يشاركوا في مناظرة أخرى تنظمها شبكة Fox News كذلك، في الساعة الخامسة بتوقيت واشنطن (9:00 مساء بتوقيت غرينتش) مساء الخميس.

وذكرت شبكة CNN أن مناظرة هذا الفريق، وإن كانت أقل أهمية من تلك التي تعقد ليلا، إلا أنها ستكشف عن المرشح الذي قد يسطع نجمه في وقت لاحق خلال المنافسات داخل الحزب الجمهوري.

ويرتقب أن يعرض المتنافسون في المناظرتين، أجنادتهم الداخلية والخارجية لو أصبح أحدهم رئيسا للبلاد، وكيفية التعامل مع التحديات المستقبلية.

وفي حين يرتقب أن يتوافق المشرحون بشأن ما يعتبرونه فشلا للسياسة الخارجية لإدارة الرئيس باراك أوباما، وفق موقع Politico المتخصص في الأخبار السياسية، فإن أبرز ما ينبغي متابعته هو مدى استعداد المشاركين في المناظرة للمغامرة وتقديم تفاصيل دقيقة عما سيقومون به وكيف سيكون مختلفا عن خصومهم.

المصدر: مواقع أميركية

XS
SM
MD
LG