Accessibility links

logo-print

ثمن مدرب المنتخب الأميركي لكرة القدم يورغن كلينسمان مشاركة منتخبه في كأس العالم بالبرازيل، رغم خروجها من الدور الثاني للمنافسة أمام بلجيكا.

وقال كلينسمان في تصريحات بعد المباراة إن المنتخب الأميركي الحالي يملك عناصر شابة بإمكانها تحقيق نتائج إيجابية في المنافسات المقبلة وصولا إلى 2018، موعد مونديال روسيا.

وكان المنتخب الأميركي قد خرج الثلاثاء بعد مباراة استمرت إلى غاية الوقت الإضافي، بعدما تأهل إلى الدور الثاني عن مجموعة كانت توصف قبل المونديال بمجموعة الموت، والتي ضمت ألمانيا وغانا والبرتغال.

وقدم يورغن كلينسمان في تغريدة على تويتر شكره لمن دعموا المنتخب في مونديال البرازيل. وقال "أنا فخور بجمهورنا وببلدنا".

ويتطلع كلينسمان إلى تحقيق نتائج في مستوى المنتخب الذي يقوده، ومنها خصوصا بطولة الكأس الذهبية لمنطقة الكونكاكاف في 2015، ثم بطولة كوبا أميركا لمنتخبات أميركا الجنوبية في 2016 التي تستضيفها الولايات المتحدة احتفالا بمرور مئة عام على انطلاقها، كما سيشهد عام 2016 إقامة دورة الألعاب الأولمبية في ريو دي جانيرو البرازيلية.

ويبقى الموعد الأهم بالنسبة للمنتخب الأميركي محاولة تسجيل نتيجة مهمة في مونديال روسيا بعد أن خرج في الدور الثاني في نسختي جنوب إفريقيا 2010 والنسخة الحالية في البرازيل.

ويعول كلينسمان في هذه المواعيد على العديد من العناصر الشابة التي تملك حسبه إمكانات فنية تمكنها من التألق مستقبلا، مثل جوليان غرين، مسجل الهدف في مرمى بلجيكا، معتبرا أن مستقبل هذا اللاعب سيكون واعدا.

ولن يتوانى المدرب الألماني في تدعيم المنتخب الحالي بعناصر شابة ستكون بديلة لتلك التي قد تغادر المنتخب في السنوات القليلة القادمة.

وعلق كلينسمان على الارتفاع الملحوظ في شعبية كرة القدم بالولايات المتحدة قائلا إن "الطريقة التي احتضن بها الشعب الأميركي المنتخب واللعبة في العامين الماضيين ستستمر وتتطور، خصوصا أن الدوري الأميركي يزداد قوة، فضلا عن استحقاقات مهمة تنظر المنتخب في الفترة المقبلة، فهناك الكثير من العمل الذي ينتظرنا في المستقبل".

9 ملايين تغريدة

وفي سياق متصل حازت المباراة التي فازت فيها بلجيكا على الولايات المتحدة 2-1 في الدور ثمن النهائي من مونديال 2014 في البرازيل على المركز الثالث في عدد التغريدات على "تويتر" بحسب الأرقام التي نشرها هذا الموقع الاجتماعي الأربعاء.

وقد بلغ عدد التغريدات في هذه المباراة 9.1 تغريدة وهو الرقم ذاته الذي سجل في المباراة التي فازت فيها هولندا على المكسيك (2-1) ضمن الدور ذاته والتي انتهت في الوقت الأصلي.

وتم تسجيل الرقم القياسي لعدد التغريدات على "تويتر" في مباراة ثمن النهائي بين تشيلي والبرازيل (16.3 مليون تغريدة) ، وتأتي مباراة البرازيل وكرواتيا في الافتتاح في المركز الثاني (12.2 مليون تغريدة).

أما المباراة التي فازت فيها الأرجنتين على سويسرا الثلاثاء ضمن الدور ذاته بهدف متأخر لأنخل دي ماريا بعد تمديد الوقت أيضا فقد حصلت على 6.3 ملايين تغريدة.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG