Accessibility links

آلاف الأميركيين يتظاهرون للمطالبة ب"العدالة" بعد تبرئة قاتل شاب أسود


مظاهرات مطالبة بالعدالة في قضية تريفون

مظاهرات مطالبة بالعدالة في قضية تريفون

شارك آلاف بينهم النجمة الأميركية بيونسيه وزوجها جاي زي في تظاهرات في عدد من المدن الأميركية من أجل المطالبة "بإحقاق العدل" بعد أسبوع على تبرئة قاتل الشاب الأسود تريفون مارتن.

وفي ميامي، قال تراسي مارتن والد الشاب البالغ من العمر 17 عاما والذي قتل في فبراير/شباط 2012، إن "موت إبني يجب أن يجلب تغييرات لمجتمعنا ويساهم في إلغاء القوانين التي تسمح بقتل شخص لمجرد أنه يعتبر مشبوها".

لكن عددا كبيرا من المتظاهرين في ميامي عبروا عن خيبة أمل لضعف المشاركة في التظاهرات. كما تأخر الحدث حوالي نصف الساعة بسبب أمطار غزيرة.

وكانت محكمة في ولاية فلوريدا قد برأت جورج زيمرمان من تهمة قتل مارتن، معتبرا أن ما حدث كان "في إطار الدفاع الشرعي عن النفس".

وفي نيويورك طالب آلاف المتظاهرين في أجواء من الحر الشديد، بإحقاق العدل.

وقالت والدة الشاب الأسود سيبرينا فولتون، إن ابنها كان سيشعر "بالفخر" بتصميم المتظاهرين في نيويورك.

وأضافت أنها تصر على أن تبقى التظاهرات "سلمية"، مؤكدة أن "عائلتي متألمة أكثر من أي أسرة أخرى، لذلك أرجو ضبط النفس".

وحضرت النجمة الأميركية بيونسيه وزوجها جاي زي إلى التظاهرة، فيما أكد آل شاربتن المناضل في الدفاع عن الحقوق المدنية الذي دعا إلى التظاهر، أن المغنيين "لم يأتيا لالتقاط الصور بل للتضامن مع عائلة" تريفون مارتن.

وأضاف "كما قال لي جاي زي إنه أب وبيونسيه أم. كلنا لدينا أولاد ونخاف عليهم. القوانين يجب أن تحمي الجميع".

وقالت لورنا تيرنر (54 عاما) إنها جاءت لأن ابنها البالغ من العمر 17 عاما وقع ضحية تمييز من قبل شرطة بروكلين.

وصفق المتظاهرون بقوة عندما ذكر أحد الخطباء الكلمة المؤثرة جدا التي ألقاها الرئيس باراك أوباما الجمعة.

وكان أوباما، وهو أول رئيس اسود للولايات المتحدة، قد قال إنه "كان يمكن أن يكون تريفون مارتن قبل 35 عاما".

تظاهرات سلمية

وفي واشنطن، تجمع مئات الأشخاص أمام محكمة فدرالية تبعد مئات الأمتار عن الكونغرس.

وارتدى عدد من المتظاهرين قمصانا تحمل صورة تريفون مارتن بينما رفع آخرون لافتات كتب عليها "حرية وعدالة للجميع" و"جئنا من أجل ترفون مارتن".

وقال ميرلين باوي رب العائلة الأسود الذي جاء مع زوجته وولديه "نريد إحقاق العدل والعدالة". وأضاف "لا يمكن إطلاق النار على شخص ثم الادعاء بأنها حالة دفاع عن النفس".

وفي شيكاغو تجمع مئات الأشخاص في وسط المدينة وهم يهتفون "لا عدالة لا سلام".
XS
SM
MD
LG