Accessibility links

تطوير تكنولوجيا الطائرات من دون طيار لخدمة أهداف مدنية


تجربة لطائرة Puma AE

تجربة لطائرة Puma AE

تتجه الولايات المتحدة لتطوير استخدام الطائرات من دون طيار، ليس فقط لضرب أهداف معادية خارج حدود البلاد، ولكن بهدف الاستخدام المدني من خلال تجميع معلومات عن الحرائق ولمراقبة الطرق والكشف عن الحوادث.

وذكرت وكالة أسوشييتد برس أن مدير إدارة الطيران المدني مايكل هرا وحاكم ولاية فرجينيا تيري ماكوليف سيزوران موقع "فرجينيا تيك" الأربعاء في قاعدة بلازبيرغ بالولاية للاطلاع على آخر ما توصلت إليه الشركة في مجال تطوير أنظمة الطائرات من دون طيار.

وسوف يحضر المسؤولان خلال زيارتهما عرض نموذج لطائرة من دون طيار، مزودة بستة مروحيات دوارة، تقوم بجمع المعلومات من خلال نموذج محاكاة لمشهد حادث.

وقد اختيرت "فرجينيا تك" العام الماضي من قبل الوكالة الفيدرالية للقيام بتطوير نظم الطائرات من دون طيار، بالمشاركة مع جامعة ميرلاند ورتغرز في نيوجرسي.

ومنحت إدارة الطيران المدني الفيدرالية في وقت سابق أول رخصة لتسيير طائرة من دون طيار للاستخدام المدني فوق الأجواء الأميركية.

وتتوقع الوكالة الفيدرالية أن يصل عدد هذه الطائرات المدنية إلى أكثر من سبعة آلاف خلال خمس سنوات.

والطائرة التي تم منح رخصة استخدامها هي من طراز RQ-20A Puma AE ويمكن إطلاقها باستخدام اليد. وتزن حوالي ستة كيلوغرامات وطولها حوالي متر وطول جناحها حوالي متران، ويمكنها السير لمدة حوالي 70 كيلو متر، وتستطيع التحليق في أجواء مرتفعة لمدة ثلاث إلى خمس ساعات.

مقطع فيدو لإحدى تجارب الطائرة:

المصدر: أسوشييتد برس ووسائل إعلام أميركية

XS
SM
MD
LG