Accessibility links

logo-print

موجة برد وعاصفة ثلجية جديدة وسط الولايات المتحدة


العاصفة الثلجية تتجه نحو الشرق

العاصفة الثلجية تتجه نحو الشرق

هبت عاصفة شتوية عاتية على الجزء الأوسط من الولايات المتحدة يوم الثلاثاء متجهة صوب الشرق ويقول خبراء الأرصاد الجوية إنها قد تصيب نحو ثلثي البلاد بثلوج يصل سمكها إلى 30 سنتيمترا.

وتسببت العاصفة في إغلاق كثير من مكاتب الولاية والمدارس في أشد المناطق تضررا كانساس التي أعلن فيها الحاكم سام براونباك "حالة الطوارئ بسبب الكارثة".

ونصحت السلطات في كانساس وميسوري المجاورة السكان أن يبقوا في منازلهم وتنبأت مصلحة الطقس الوطنية "بأحوال بالغة الصعوبة للسفر".

وقال مسؤولو الولاية إن شخصين على الأقل قتلا في حادث سيارة في مقاطعة كراوفورد في جنوب شرق كانساس بسبب الظروف القاسية.

ونشر حرس كانساس الوطني جنودا وسيارات عسكرية لنقل عمال الطوارئ والمساعدة الطبية ومساعدة السائقين الذين تتقطع بهم السبل في الطرق التي غطتها الثلوج في الولاية.

وقال الحاكم براونباك في بيان "ينتظرنا بعض من أصعب الظروف لأن سقوط الثلوج تعقبه رياح عاتية ودرجات حرارة شديدة البرودة".

وقالت دورية الطرق السريعة بولاية ميسوري إن الظروف خطيرة للغاية حتى أنه تم إغلاق جزء من الطريق الرئيسي الذي يربط كانساس سيتي وسانت لويس في ميسوري في الاتجاهين صباح الثلاثاء بالقرب من كولومبيا بعد أنباء عن تصادم عدة جرارات ذات مقطورة.

المصدر: رويترز
XS
SM
MD
LG