Accessibility links

تيري مكالف حاكما لفرجينيا وولاية ثانية لكرستي في نيوجرسي


حاكم ولاية فرجينيا الجديد تيري مكالف

حاكم ولاية فرجينيا الجديد تيري مكالف

فاز الديمقراطي تيري مكالف بمنصب حاكم ولاية فرجينيا بفارق ضئيل عن منافسه الجمهوري كين كوتشنيللي، فيما أعاد الناخبون في ولاية نيوجيرسي انتخاب الحاكم الجمهوري كريس كرستي لولاية ثانية متغلبا بذلك على غريمته الديمقراطية باربرا بونو بفارق كبير زاد عن 20 في المئة.

ففي فرجينيا التي حكمها الجمهوريون خلال السنوات الأربع الماضية وتعتبر من الولايات "الحمراء" التي يميل الناخبون فيها لسياسات الحزب الجمهوري، صوت نحو مليون و64 ألف ناخب لصالح مكالف، مقابل مليون وثمانية آلاف لصالح كوتشينللي الذي ينتمي لحزب "الشاي" المحافظ.

وشكر مكالف في حسابه على تويتر من صوت لصالحه ليكون الحاكم الـ72 للولاية:


جدير بالذكر أن فرجينيا صوتت لصالح الرئيس باراك أوباما ضد المرشح الجمهوري ميت رومني في الانتخابات الرئاسية في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

وقد تكون نتائج انتخابات حاكم الولاية أول مؤشر على تداعيات الاغلاق الجزئي الذي شهدته مؤسسات الحكومة الفدرالية لثلاثة أسابيع الشهر الماضي بعد فشل الكونغرس في التوصل إلى اتفاق حول موازنة الدولة.

فقد قاد أعضاء حزب "الشاي" وتحت مظلة الحزب الجمهوري داخل مجلس النواب معركة حامية مع الديمقراطيين لحملهم على التصويت لإلغاء قانون الرعاية الصحية الذي يعرف إعلاميا "أوباماكير" مقابل تمرير موازنة الحكومة الفدرالية. تواصلت الخلافات لعدة أسابيع اضطرت خلالها الحكومة لإغلاق بعض مؤسساتها وإجبار موظفيها على الدخول في إجازة قسرية.

كرتسي يفوز بدعم الناخبين

وفي نيوجرسي التي ضربتها العاصفة الضخمة ساندي قبل عام ولا تزال تعاني من الأضرار التي خلفتها، صوت الناخبون لكريس كرستي الذي يعد من نجوم الحزب الجمهوري ضد المرشحة الديمقراطية باربرا بونو .

حاكم ولاية نيوجرسي كريس كرستي

حاكم ولاية نيوجرسي كريس كرستي

وحصل كرستي على مليون وربع المليون من أصوات الناخبين فيما حصلت منافسته على 780 ألف صوت، لتكون النسبة 60 في المئة مقابل 38 في المئة.

هذا الفوز الذي تحقق في ولاية عرفت بالميل إلى الديمقراطيين، عزز في نظر عدد من المتابعين، حظوظ كرستي لخوض سباق الترشح إلى الانتخابات الرئاسة الأميركية لعام 2016.
XS
SM
MD
LG