Accessibility links

قضاء الفاتيكان يتهم خمسة اشخاص بسرقة وثائق سرية


بابا الفاتيكان

بابا الفاتيكان

أعلن القضاء الفاتيكاني السبت توجيه تهمة لخمسة أشخاص بتشكيل "عصابة إجرامية وسرقة ونشر وثائق سرية تتعلق بمزاعم بوجود مخالفات وعمليات الاختلاس في الكرسي الرسولي" فيما بات يعرف بقضية "فاتيليكس 2".

وقال بيان للكرسي الرسولي إن قضاته "أبلغوا المتهمين ومحاميهم بالتهم" التي تشمل "الكشف غير القانوني عن معلومات ووثائق سرية". واستدعي هؤلاء الأشخاص وبينهم صحافيان لجلسة أولية تحدد موعدها في 24 تشرين الثاني/نوفمبر الحالي.

وهذه هي المرة الأولى التي يمثل فيها صحافيون أمام القضاء في الفاتيكان. فقد نشر هؤلاء الصحافيون في وقت واحد في الخامس من تشرين الثاني/نوفمبر كتابين يكشفان عن مخالفات واختلاسات مالية في الفاتيكان.​

وجمعت الوثائق المعنية لجنة من الخبراء كلفت في 2013 بتقديم اقتراحات إلى البابا حول إصلاحات مالية في الفاتيكان.

وتذكر هذه الفضيحة بالفضيحة التي هزت في 2012 حبرية بنديكتوس السادس الذي كشف المسؤول عن شقته عن رسائله الخاصة لوسائل الاعلام. وأطلقت الصحافة الإيطالية والدولية على تلك الفضيحة اسم "فاتيليكس".

وحكم على هذا الشخص المقرب من البابا بالسجن قبل أن يعفو عنه. وكان الصحافي الإيطالي جيان لويدجي نوتسي آنذاك أحد أبرز أقطاب تلك الفضيحة التي وضع عنها كتابا عنوانه "قداسته" بالاستناد إلى تلك الرسائل السرية.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG