Accessibility links

تايم تختار البابا فرانسيس شخصية العام 2013


غلاف مجلة تايم وعليه البابا فرنسيس شخصية العام 2013

غلاف مجلة تايم وعليه البابا فرنسيس شخصية العام 2013

وقع الاختيار الأربعاء على البابا فرانسيس ليكون شخصية العام 2013 في التصنيف السنوي الذي تصدره المجلة الأميركية تايم لأكثر 100 شخصية نفوذا في العالم.

وفي مقال نشرته، كتبت المجلة أن "البابا تمكن في فترة وجيزة من أسر الملايين بعد أن فقد الكثيرون الثقة بالكنيسة نتيجة للفضائح الأخلاقية والجنسية التي مست بهذه المؤسسة الدينية".

انتخب البابا فرانسيس على رأس الكنيسة الكاثوليكية في مارس 2013 في أعقاب مجمع اعتبر الأقصر في تاريخ المجامع المغلقة. وهو أول بابا يعين من خارج أوروبا منذ عهد البابا غريغوري الثالث.

وقد شغل البابا فرانسيس قبل انتخابه منصب رئيس أساقفة بيونس آيرس. وكان يوحنا بولس الثاني قد منحه الرتبة الكاردينالية عام 2001. واختار البابا إسم فرنسيس تأسيًا بالقديس فرنسيس الأسيزي، أحد معلمي الكنيسة الجامعة، والمدافع عن الفقراء، والبساطة، والسلام.

ولاختيار شخصية العام، فتحت مجلة تايم الباب لقرائها للتصويت في تقليد حرصت عليه المجلة الأمريكية منذ عشرات السنين.

وأثار هذا الاختيار مواقف متباينة على موقع التواصل الاجتماعي تويتر:






وتضمنت قائمة الأسماء عددا من الشخصيات أبرزها إدوارد سنودن، المحلل السابق بالمخابرات الأميركية، والذي سرب وثائق سرية تخص وكالة الأمن القومي و كلا من الرؤساء الأميركي باراك أوباما والروسي فلاديمير بوتين والسوري بشار الأسد والإيراني حسن روحاني، والمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، ورئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان، ونظيره الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ورئيسة صندوق النقد الدولي، كريستين لاجارد، ونجمة هوليوود أنجيلينا جولي، والناشطة الباكستانية مالالا يوسف.

وفي العام 2012، انتخب أوباما شخصية العام بعد انتخابه لولاية ثانية.
XS
SM
MD
LG