Accessibility links

ميركل تعتبر تصريحات نولاند حول الاتحاد الأوروبي 'غير مقبولة'


فيكتوريا نولاند

فيكتوريا نولاند

اعتبرت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل أن التصريحات المهينة الصادرة عن الدبلوماسية الأميركية فيكتوريا نولاند إزاء الاتحاد الأوروبي بشأن الأزمة الأوكرانية "غير مقبولة على الإطلاق"، وفق ما أعلنت مساعدة المتحدثة باسم الحكومة الألمانية كريستيان فيرتز الجمعة.

وقالت المتحدثة إن "المستشارة تؤكد مجددا أن السيدة (كاثرين) آشتون (وزيرة خارجية الاتحاد الاوروبي) تؤدي عملها على أكمل وجه"، ردا على سؤال حول قول نولاند "ليذهب الاتحاد الاوروبي الى الجحيم" في محادثة هاتفية خاصة نشرت على موقع يوتيوب.

وأفادت المتحدثة باسم ميركل بأن "الاتحاد الأوروبي سيواصل بذل أقصى جهوده لتهدئة الوضع في أوكرانيا.

نولاند تعتذر للاتحاد الأوروبي بعد انتقاد دوره في أوكرانيا (آخر تحديث 02:03)

قدمت مساعدة وزير الخارجية الأميركي للشؤون الأوروبية فيكتوريا نولاند، الخميس اعتذاراتها للاتحاد الأوروبي وذلك بعد أن أدلت بتصريحات بدت خالية من الدبلوماسية حيال الاتحاد الأوروبي في شأن الأزمة في أوكرانيا.

وفي شريط مسجل لمكالمة هاتفية وضع على موقع يوتيوب الخميس، قالت نولاند، أرفع مسؤولة في وزارة الخارجية الأميركية مهتمة بشؤون القارة الأوروبية، لمحدثها "فليذهب الاتحاد الأوروبي إلى الجحيم".

وكانت نولاند التي يمكن التعرف بوضوح إلى صوتها، تتحدث مع رجل يشبه صوته صوت سفير الولايات المتحدة في أوكرانيا جيفري بيات. وكان الدبلوماسيان يناقشان طريقة تسوية الاضطرابات السياسية في أوكرانيا.

والمحادثة التي سجلت من دون معرفة نولاند وبيات على ما يبدو، ونشرت على يوتيوب قبل أن تنتشر على نطاق واسع على تويتر، غير مؤرخة ولم يكن ممكنا التحقق منها بطريقة أكيدة.

ولم تنف المتحدثة باسم الخارجية الأميركية جينفير ساكي صحة المكالمة الهاتفية لكنها رفضت الإدلاء بالمزيد بشأن "محادثة دبلوماسية خاصة".

دور روسي

وقالت ساكي إنها لا تملك "تفاصيل مستقلة عن مصدر الفيديو المنشور على يوتيوب" لكنها أشارت بأصبع الاتهام للسلطات الروسية لقيامها بالدعاية لهذا الأمر من خلال نشر التسجيل على تويتر.

وأشارت المتحدثة إلى احتمال أن يكون تسجيل المكالمة وبثها من فعل روسيا وأجهزة مخابراتها، محذرة من أنه "إذا كان تم تسجيل هذه المكالمة وبثها، فنحن إزاء انتهاك لمكالمة خاصة".

بدوره قال المتحدث باسم البيت الأبيض جاي كارني إن واقعة "قيام الحكومة الروسية بنشر المكالمة عبر تويتر له دلالات ما على دور روسيا" في هذه القضية.

وأوضحت ساكي من جهتها أن نولاند قدمت اعتذاراتها.

وتابعت ساكي "نحن نعمل بشكل وثيق مع الاتحاد الأوروبي وممثليه وهذا ما تقوم به مساعدة وزير الخارجية في حالة أوكرانيا".

وأضافت أن نولاند "كانت على اتصال وثيق بوزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي كاترين اشتون، وكانت على اتصال بنظرائها الأوروبيين وقدمت طبعا اعتذاراتها للتصريحات التي وردت".

فحوى المحادثة

وفي المحادثة الهاتفية التي أثارت هذه القضية يظهر الدبلوماسيان وهم يناقشان أفضل استراتيجية في أوكرانيا لإيجاد حل للازمة والدور الذي يمكن أن يضطلع به كل من الاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة.

وبحسب المكالمة فان النقاش دار حول السفير الهولندي السابق في كييف روبرت سيري الذي عين قبل أيام مبعوثا خاصا للأمين العام للأمم المتحدة إلى أوكرانيا.

وقالت نولاند "هذا الشخص من الأمم المتحدة، روبرت سيري، سيكون ممتازا للمساعدة في ترميم الأمور، والحصول على هذا الصمغ الذي يحمل ماركة الأمم المتحدة، وأنت تعرف، فليذهب الاتحاد الأوروبي إلى الجحيم".

وأجابها السفير بيات "يجب أن نفعل شيئا للصق كل شيء معا لأنه يمكن أن تكوني على ثقة أنه عندما يبدأ الصمغ بالزوال، سيعمل الروس في الكواليس ليحاولوا نسفه".

المصدر: وكالة الصحافة الفرنسية
XS
SM
MD
LG