Accessibility links

حمم بركانية تهدد مناطق سكنية في هاواي


الحمم البركانية تلتهم إحدى الأراضي الخضراء

الحمم البركانية تلتهم إحدى الأراضي الخضراء

أعلنت السلطات في جزيرة هاواي، كبرى جزر الأرخبيل الذي يحمل اسمها، أن الحمم المتدفقة من بركان كيلاويا الذي يثور بصمت منذ أسابيع، باتت على بعد أمتار فقط من المنازل التي أخليت من قاطنيها.

وقالت السلطات إن الحمم المنصهرة المتدفقة من البركان وصلت الاثنين إلى مسافة تبعد أقل من 100 متر من أحد المنازل، مشيرة إلى أن السيل المنصهر يتقدم بسرعة تتراوح بين تسعة و14 مترا في الساعة.

وأوضحت شرطة مقاطعة هاواي أن إشعارا بالإخلاء صدر لسكان المناطق الواقعة في مسار السيل، بسبب اتجاه الحمم وتقدمها الراهن.

وتقدمت الحمم الملتهبة التي تحرق كل ما في طريقها، خلال الساعات الـ24 الأخيرة مسافة 250 مترا، متجهة إلى مدينة باهوا الواقعة في أقصى شرق الجزيرة، وفق ما ذكرته السلطات.

شاهد فيديو للحمم البركانية التي اقتربت من المناطق السكنية:

وكان رئيس بلدية مقاطعة هاواي، بيلي كينوي قد أعلن في أيلول/سبتمبر الماضي حالة الطوارئ بعدما وصل سيل الحمم البركانية إلى مسافة تقل عن 1.6 كيلومتر من منطقة كاوهي هومستيدز السكنية.

وطلب حاكم ولاية هاواي نيل ابيركرومبي من البيت الأبيض الأسبوع الماضي، النظر في إمكان إعلان حالة الكارثة الطبيعية لتعزيز الإجراءات التي اتخذتها أجهزة الطوارئ والمساعدة المحلية.

وتهدد الحمم المتدفقة بقطع إحدى الطرقات الرئيسية في الجزيرة، ما يستدعي، حسب السلطات إيجاد طرق بديلة، فضلا عن توفير أماكن سكن لـ900 طفل.

وتداول مستخدمو موقع تويتر صورا للحمم البركانية المتدفقة، وهذه بعض منها:

تجدر الإشارة إلى أن جزيرة هاواي، التي غالبا ما تسمى "الجزيرة الكبرى"، هي كبرى ثماني جزر رئيسية تتشكل منها ولاية هاواي الأميركية الواقعة في المحيط الهادئ والتي تضم أيضا عشرات الجزر الصغيرة، ما يرفع عدد جزر الأرخبيل إلى 137 جزيرة.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG