Accessibility links

فضيحة فولكسفاغن.. 11 مليون سيارة مزودة ببرنامج للغش


فضيحة فولكسفاغن ستؤثر على أسهم الشركة في البورصة

فضيحة فولكسفاغن ستؤثر على أسهم الشركة في البورصة

أعلنت المجموعة العملاقة لصناعة السيارات فولكسفاغن الثلاثاء أن حوالى 11 مليون من سياراتها في العالم مزودة ببرنامج للغش كشف في الولايات المتحدة في فضيحة ستؤثر بشكل كبير على وضعها المالي السنوي.

وقالت فولكسفاغن، الشركة الأم للسيارات التي تحمل الاسم نفسه إلى جانب اودي وسكودا وسيات وبورشي، في بيان إن "تحقيقات داخلية كشفت أن البرنامج المعني موجود في آليات اخرى بمزودة بمحركات تعمل بالديزل من إنتاج المجموعة". وجرى تأكيد وجود هذا البرنامج في 500 ألف سيارة فولكسفاغن واودي بيعت إلى أسواق أميركية.

وهذا التزوير الذي يهدف إلى الالتفاف على اختبارات مكافحة التلوث يشمل المحركات من نوع اي ايه 189 اي "ما مجموعه حوالى 11 مليون آلية في العالم".

وتابعت أن هذه السيارات، التي لم تحدد نوعها، والمزودة بمثل هذه المحركات سجلت "فرقا واضحا بين القيم خلال التدقيق وأثناء سيرها في الطرقات".

وأكد البيان أن فولكسفاغن "تعمل بجد لإزالة هذا الخلل" عبر "إجراءات تقنية".

المصدر: الفرنسية

XS
SM
MD
LG