Accessibility links

'حيف' في كرة القدم.. أميركيات: نطالب بالمساواة في الأجور


لاعبات المنتخب الأميركي أثناء احتفالهن بالتتويج بكأس العالم

لاعبات المنتخب الأميركي أثناء احتفالهن بالتتويج بكأس العالم

مشاهدة فريق نسائي يفوز بميدالية ذهبية أولمبية ويرفع كأس العالم في كرة القدم دون أن تحصل لاعباته على أجور جيدة، قد يصيبك بالاستغراب.

صدمتك ستزداد عندما تعلم أن الأمر يتعلق بالمنتخب الأميركي.

وضع دفع خمس لاعبات محوريات في المنتخب لرفع شكوى فدرالية ضد الاتحاد الأميركي لكرة القدم بخصوص عدم المساواة في الرواتب مع نظرائهن الرجال، وفق ما صرح الخميس محاميهن جيفري كيسلر لصحيفة نيويورك تايمز.

وقالت أبرز اللاعبات الأميركيات كارلي لويد إن الصبر طال لسنوات لاعتقادهن أن اتحاد الكرة سيتخذ خطوات من شأنها تحسين أجورهن.

زميلتها حارسة المرمى هوب سولو كانت أكثر حدة في التعبير عن غضبها مما يحدث، وتقول "نحن الأفضل في العالم وفزنا بثلاثة كؤوس للعالم وأربع ميداليات أولمبية لكن الرجال يحصلون على رواتب أعلى فيما نحن نحقق الألقاب".

وهذه تغريدة لها:

مظهر الحيف حسب المحامي كيسلر يتمثل في أن اللاعبات يجنين أقل بـ 40 في المئة من الرجال في الفريق الوطني لكرة القدم، فيما جرى تقليص المنح والتعويضات بشكل كبير.

موقف اللاعبات الأميركيات ظل موحدا حسب اللاعبة بيكي سويربرون:

تقول اللاعبات إن كرة القدم النسائية في الولايات المتحدة هي الأقوى اقتصاديا على مستوى كرة القدم في البلاد، وسيعملن لتصحيح أوضاعهن.

شاهد كيف استقبل الرئيس باراك أوباما الفريق النسوي الأميركي بعد فوزه العام الماضي بكأس العالم:

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG