Accessibility links

logo-print

طائرات الناتو قد تشارك في الحملة ضد داعش


طائرة أواكس

طائرة أواكس

قال الأمين العام لحلف شمال الأطلسي "الناتو" ينس ستولتنبرغ، مساء الخميس، إن الحلف قد يوسع نطاق المهام، التي يقوم بها في إطار التحالف الدولي للقضاء على تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" بقيادة الولايات المتحدة.

وأوضح ستولتنبرغ أن توسيع المشاركة سيتم عن طريق نشر طائرات مراقبة متطورة من نوع "أواكس"قادرة على مراقبة الأجواء على بعد مئات الكلومترات المحيطة بها.

وأضاف المسؤول العسكري أن الطائرات يمكن أن تقوم بطلعات فوق "مناطق للحلف الأطلسي وفي أجواء دولية" لدعم جهود القضاء على التنظيم المتشدد.

ووافق الناتو "من حيث المبدأ"، بداية شباط/ فبراير الماضي، على طلب أميركي بنشر طائرات "أواكس".

وشرح بيان للناتو أن طائرات المراقبة "لن تشارك بشكل مباشر في مراقبة المتشددين، إنما تحل مكان طائرات أميركية أو تابعة للتحالف لجمع المعلومات فوق مناطق يسيطر عليها داعش".

ولا يزال الحلف يرفض الانخراط "الكامل" في الحرب على داعش، لكنه يبدي استعداده في المقابل للقيام بمهام مراقبة.

من جهة أخرى، أكد الأمين العام للحلف إرسال فريق تقييم للعراق لبحث إمكانية تلبية طلب عراقي بتدريب قوات من الجيش العراقي داخل الأراضي العراقية.

ويدرب الحلف حاليا ضباطا عراقيين في الأردن.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG