Accessibility links

logo-print

برعاية مصرية.. مفاوضات غير مباشرة لوقف القتال في غزة


دمار وقتلى في خان يونس بقطاع غزة

دمار وقتلى في خان يونس بقطاع غزة

بدأت في القاهرة الأحد سلسلة مشاورات واجتماعات بغية التوصل إلى هدنة دائمة تنهي العمليات العسكرية في قطاع غزة.

واتفق الوفد الفلسطيني المشارك في مفاوضات التهدئة خلال اجتماعه الأول في العاصمة المصرية على الورقة الموحدة التي سيقدمها للمسؤولين المصريين خلال اجتماعهم مساء الأحد.

وقالت مصادر فلسطينية لـ"راديو سوا" إن الوفد الفلسطيني اتفق على ورقة تضمنت أربعة مطالب رئيسية ستقدم إلى مصر لرفعها إلى الجانب الإسرائيلي وإبلاغ الولايات المتحدة بتفاصيلها.

وتتركز الورقة حول وقف إطلاق النار وانسحاب القوات الإسرائيلية من غزة وفك الحصار بكل ما يترتب عليه بما في ذلك حقوق الصيد البحري، وفقا لاتفاق التهدئة الموقع عام 2012 وإطلاق سراح أعضاء المجلس التشريعي الفلسطيني.

ومن المقرر أن يجتمع الوفد الفلسطيني برئاسة عزام الأحمد مع المسؤولين المصريين مساء الأحد.

مزيد من التفاصيل في تقرير علي الطواب مراسل "راديو سوا" في القاهرة:

وكان وفد حركة حماس المشارك في المفاوضات غير المباشرة للتهدئة مع إسرائيل قد وصل إلى القاهرة الأحد، في وقت يتوقع فيه وصول مبعوث اللجنة الرباعية توني بلير ونائب وزير الخارجية الأميركي وليام بيرنز إلى العاصمة المصرية في وقت لاحق.

ويضم وفد حماس ستة أعضاء يرأسهم العضو السياسي للحركة عزت الرشق، فيما تعذر وصول القادمين منهم من القطاع بسبب الأوضاع الأمنية. ولا تزال المحاولات جارية لدخول وفد غزة خلال الساعات القادمة، حسب مراسل "راديو سوا" في القاهرة.

ويضم الوفد الفلسطيني الموحد الذي أوفده رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس إلى جانب أعضاء من حماس، عضو اللجنة المركزية لحركة فتح عزام الأحمد ومدير المخابرات ماجد فرج، وممثلين عن الجهاد الإسلامي والجبهتين الشعبية والديمقراطية وحزب الشعب ومنظمة التحرير.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في القاهرة علي الطواب:

من جانبها، أعلنت إسرائيل أنها لن ترسل وفدا تفاوضيا إلى القاهرة، حسبما اعلن نائب وزير الخارجية الإسرائيلي تساحي هانغبي، خصوصا بعد انهيار الهدنة الإنسانية بين الجانبين الجمعة.

تحديث (1:15 ت.غ)

وصل إلى القاهرة مساء السبت الوفد الفلسطيني لبدء مباحثات وقف إطلاق النار في قطاع غزة.

وسوف ينضم إلى المحادثات الأحد وليام بيرنز نائب وزير الخارجية الأميركي.

التفاصيل مع مراسل "راديو سوا" من القاهرة نصر رأفت:

وأعلن السفير الفلسطيني لدى القاهرة جمال شوبكي أن الوفد سيعقد اجتماعات خاصة بالتهدئة تلبية لدعوة مصر حتى في غياب الوفد الإسرائيلي:

وأكد في لقاء مع "راديو سوا" أن الوفد لن يتراجع عن أي من مطالبه التي أعلنها في السابق للتوقيع على التهدئة:

ونفى أن تشمل المحادثات موضوع نزع سلاح الفصائل:

تظاهرات

في غضون ذلك، تظاهر الآلاف دعما لقطاع غزة السبت أمام البيت الأبيض مطالبين بإنهاء الهجوم العسكري الإسرائيلي.

ورفع المتظاهرون لافتات تطالب بوقف المساعدات العسكرية لإسرائيل ومعاقبتها.

وعمدت مجموعة صغيرة من اليهود المتدينين إلى تنظيم تظاهرة مضادة في المكان ذاته بحماية الشرطة.

وهذه التظاهرة المؤيدة لغزة هي الكبرى أمام البيت الأبيض منذ بدء الهجوم الإسرائيلي على القطاع.

كما نظمت في باريس تظاهرة وسط إجراءات أمنية مشددة دعما لغزة، حيث طالب المتظاهرون خلالها إلى فرض عقوبات على إسرائيل.

وقالت متظاهرة "نحن لا نطالب بقصف المدنيين الإسرائيليين كما جرى في ليبيا أو في العراق أو غيرها، بل فرض عقوبات اقتصادية، ووقف الإعفاءات الضريبية عن الصادرات إلى إسرائيل، ووقف بيع الأسلحة لها والتعاون معها".

وتظاهر آلاف من مؤيدي الفلسطينيين السبت في سنتياغو مطالبين الرئيسة التشيلية ميشيل باشليه بقطع العلاقات الدبلوماسية مع إسرائيل.

وأفاد منظمو التحرك بأن المتظاهرين الذين ناهز عددهم 10 آلاف دعوا إلى قطع العلاقات مع إسرائيل وطرد سفيرها، ورفعوا مئات من الأعلام الفلسطينية.

وتشاورت الحكومة التشيلية الثلاثاء مع سفيرها لدى تل أبيب وأعلنت إرسال 150 ألف دولار وأدوية إلى هيئات الأمم المتحدة التي تهتم باللاجئين الفلسطينيين.

المصدر: "راديو سوا" ووكالات

XS
SM
MD
LG