Accessibility links

logo-print

لقاء وردي لموقع "الحرة": نعم أشيد بتحرير الفلوجة.. ولكن


النائبة عن محافظة الأنبار لقاء وردي

النائبة عن محافظة الأنبار لقاء وردي

أشادت النائبة عن محافظة الأنبار لقاء وردي بإنجازات القوات العراقية في معارك تحرير الفلوجة، وقالت في تصريح خاص بموقع "الحرة" الجمعة، إن ما يعنيها في العملية ضمان سلامة المدنيين.

وأشارت إلى أن الجيش فتح ممرات آمنة لخروج آهالي الفلوجة من دون وقوع ضحايا في صفوفهم.

وتابعت وردي أن "عملية التحرير لم تكن كما في بدايتها" حيث ارتكبت انتهاكات "موثقة" ضد المدنيين في أطراف الفلوجة، والصقلاوية والجسر، من قبل قوات "لا تنتمي للمؤسسة العسكرية".

وأكدت النائبة عن محافظة الأنبار، بأن وسط الفلوجة التي دخلتها قوات جهاز مكافحة الإرهاب والفرقة الذهبية والفرقة التكتيكية لم تشهد مثل تلك الانتهاكات، وحملت رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي مسؤولية إشراك الحشد الشعبي في معركة الفلوجة.

ويتهم ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي وسياسيون شيعة النائبة لقاء وردي بتأييد تنظيم داعش، وتظهر مقاطع فيديو، "لا يمكن لموقع الحرة التأكد من صحتها،" النائبة وردي وهي تدافع عن دخول "المجاهدين" إلى المناطق السنية.

"هذه المواقف نتيجة لأني كنت أرفض، أن هناك قوات غير تابعة للدولة"، تعلق النائبة، تشارك في القتال و"تحدث انتهاكات، وهذا حدث في أول يوم من التحرير"، في بعض المناطق.

إقرأ أيضا: الغبان: انتهاكات الفلوجة غير منجهية ويصعب ضبطها

وقالت النائبة إن ما يهمها بالدرجة الأساس مصلحة أبناء المناطق التي تمثلها، وحذرت من تبني سياسة "تصفية الحسابات" بين المختلفين في مرحلة ما بعد داعش.

استمع لتصريحات النائبة لقاء وردي لموقع "الحرة".

وكان الناطق باسم هيئة الحشد الشعبي كريم نوري، قد قال في تصريح لـ "الحرة - عراق" الجمعة، إن تحرير الفلوجة "عراقي بامتياز"، ويسجل لصالح فصائل القوات العراقية كافة، مؤكدا تحقيق أهداف الحشد بتحرير الفلوجة من دون أي خسائر في أرواح المدنيين.

وأضاف نوري، بأن الحشد سيستمر في تفتيش المناطق الشمالية من الفلوجة حيث تتواجد جيوب متبقية من تنظيم داعش، وإنقاذ المدنيين الباقين فيها.

المصدر: موقع "الحرة"

XS
SM
MD
LG